fbpx
محليات

اللجنة الشعبية في عرابة: يريدون الاستيلاء على مقبرة الصديق كما استولوا على كل فلسطين بادعاء وجود أماكن مقدسة لهم فيها

اعتدت جماعات من المستوطنين ليلة أمس على مقبرة الصديق في مدينة عرابة البطوف بالقيام بسلوكيات غير أخلاقية داخل المقبرة والاستمرار بمد أنابيب وخطوط مجاري بهدف بناء مرحاض داخل المقبرة.

واستنكرت اللجنة الشعبية في عرابة اعتداءات المستوطنين المستمرة على مقبرة الصديق، مشيرة إلى أن الاستمرار بمد خطوط أنابيب والقيام بأعمال “صيانة” في المقبرة يؤكد على وجود نوايا مبيتة لدى المستوطنين.

وقال عضو اللجنة الشعبية في عرابة ميمنة عكري إن المستوطنين اعتدوا على المقابر في مقبرة الصديق بالأمس وقاموا بأعمال غير أخلاقية داخل المقبرة.

ولفت للجرمق إلى أنهم مستمرين في بناء مرحاض وخزانة كهرباء داخل المقبرة، مؤكدًا على ضرورة إيقافهم حالًا لأن اعتداءاتهم على المقبرة قد تطور في المستقبل.

وتابع أن المستوطنين يدعون بأن لهم قبرًا مقدسًا داخل مقبرة الصديق وأنها مسجلة لهم ويملكون الأوراق، مشيرًا إلى أن الأوراق غير موجودة والأرض مسجلة باسم الوقف الإسلامي في عرابة.

وأكد على أن هذه الادعاءات هي ذاتها التي يدعيها المستوطنون في كل مكان في فلسطين لسرقته، سواء في النقب والقدس وأي مدينة وبلدة أخرى.

وقالت اللجنة الشعبية في بيانٍ لها إن كل ما في عرابة من تاريخ وقبور هو ملك لأهل المدينة فقط، ولن تسمح اللجنة لقطعان المستوطنين بممارسة ألاعيبهم داخلها والتي تتمثل بالقيام بسلوكيات مخلة بالآداب بهدف مضايقة الجيران أو ممارسة الضغوط والإغراءات بهدف الاستيلاء على المقبرة وعلى محيطها.

وتابعت اللجنة، “لن نسمح بالتعدي على مقبرة الصديق وتغييرها وتغيير معالمها ونقول للمستوطنين إنه غير مرحب بهم وهم بهذه السلوكيات”.

كما دعت اللجنة الشعبية أهالي مدينة عرابة للقيام بأعمال التطوع في مقبرة الصديق الجمعة القادمة 21.1.2022 للتأكيد على أن المقبرة لأصحابها ولأهالي عرابة.

هيئة التحرير

تعمل هيئة التحرير في الجرمق على اختيار المواد الإعلامية وفق القيم الإخبارية وبخط تحريري يهدف لتحقيق رسالة ورؤية المنصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى