fbpx

محكمة الاحتلال ترفض طلب تحويل الأسيرة آية الخطيب إلى الحبس المنزلي

 

رفضت المحكمة المركزية “الاسرائلية” طلب تحويل الأسيرة آية خطيب إلى الحبس المنزلي بحجة عدم توافر الشروط، حيث تخضع للعزل في سجون الاحتلال منذ17 شباط 2020 .

وتدعي النيابة العامة والسلطات الاسرائيلية وجود أدلة استخبارية ترفض نشرها، كتنفيذ مهمات لصالح حماس وجمع معلومات أمنية من أجل دفع أنشطة “ارهابية” ضد الاحتلال، كما ادعى “الشاباك” أن خطيب حولت مئات آلاف الشواقل إلى قطاع غزة من أجل المرضى والمحتاجين.

وقال بدر الدين اغبارية محامي خطيب أن محكمة الاحتلال رفضت طلب تحويل الأسيرة آية إلى الحبس المنزلي بحجة عدم توافر الشروط، مشدداً على أن آية تنكر التهم الموجهة إليها، وأوضح أن ما تقوم به هو مساعدة أطفال من غزة يحتاجون الخضوع لعمليات طبية.

ومن جهة ثانية كشف أن آية موجودة في ظروف اعتقال سيئة جداً وأكد أن ظروف السجن قاسية لا سيما كونها امرأة لها خصوصية معينة حرمت منها وتم انتهاكها بفترة اعتقالها.

آية خطيب تبلغ من العمر 30 عاماً، وهي أم لطفلين وحاصلة على شهادة جامعية من جامعة حيفا في تخصص النطق والسمع.

هيئة التحرير

تعمل هيئة التحرير في الجرمق على اختيار المواد الإعلامية وفق القيم الإخبارية وبخط تحريري يهدف لتحقيق رسالة ورؤية المنصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى