fbpx
فلسطينيو48 ونفق الحريةمحليات

ناشط من الناصرة للجرمق: الإعلام الإسرائيلي يتعمد التضليل

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية مساء الجمعة الأسيرين محمود عارضة، ويعقوب قادري اللذين تمكنا من نيل حريتهم يوم الإثنين الماضي عبر نفق حفروه من سجن “جلبوع” مع 4 أسرى آخرين من مدينة الناصرة.

وعقب انتشار خبر الاعتقال، برزت على وسائل التواصل الاجتماعي العديد من الإشاعات التي تتهم أشخاص عدة بالإبلاغ عن الأسيرين للشرطة الإسرائيلية مع روايات بلا مصدر قوي عن رفض عائلة في مدينة الناصرة مساعدة الأسيرين.

فيما أكد عضو الحراك النصراوي الفلسطيني منهل حايك في حديثٍ مع الجرمق على أن رواية الاحتلال الإسرائيلي هي رواية مضللة وتابع، “نشروا فيديو لحظة اعتقال شاب من أم الفحم على أنه من أبلغ عن الأسيرين.. وتبين أن الخبر كاذب ومضلل.. نحن نعتذر لهذا البطل المعتقل”.

وشدد حايك على أن الشرطة الإسرائيلية تعتمد في الوقت الراهن على التعتيم على الشخص الذي قام بالتبليغ عن الأسرى، موضحًا أن “من قام بإبلاغ الشرطة عن أسرانا الأبطال الذين حرروا أنفسهم إن صحّت رواية الاحتلال هو شخص خارج عن عن شعبنا الفلسطيني والنصراوي وخارج عنا.. هذه هي الخيانة”.

ودعا حايك الفلسطينيين للمشاركة والحشد في تظاهرة مساء اليوم لنصرة الأسرى الفلسطينيين الذين تعرضوا للقمع والتنكيل بشكل مكثف منذ خروح الأسرى الستة من سجن “جلبوع” يوم الإثنين الماضي، مشيرًا إلى أنه “سيجري العمل على إعلاء صرخة الأسرى وإسنادهم ضد كل من يخون فلسطين بغض النظر ممن كانت”.

وأكد عضو الحراك النصراوي منهل حايك على أن مدينة الناصرة ستبقى عربية وفلسطينية حرة، قائلًا: “لا يمكن أن نقبل العملاء والخائنين بيننا.. هذه حالات مارقة.. سيرد أهالي الناصرة.. نريد أن تكون المشاركة ضخمة في التظاهرة إسنادًا لأسرانا في سجون الاحتلال ولأسرانا الذين لا يزالوا أحرارًا”.

هيئة التحرير

تعمل هيئة التحرير في الجرمق على اختيار المواد الإعلامية وفق القيم الإخبارية وبخط تحريري يهدف لتحقيق رسالة ورؤية المنصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى