fbpx
تقارير

التحرك الميداني هو الحل.. نشطاء أراضي48 للجرمق: “ما يحدث في النقب قد يكون شرارة الاشتعال في المنطقة”

أكد نشطاء أراضي48 على أن ما يحدث في النقب من تجريف وتحريش ومحاولات اقتلاع للسكان من أراضيهم قد يكون الشرارة الأولى لاشتعال فتيل الصراع مع الحكومة الإسرائيلية في أراضي48.

ودعا النشطاء الفلسطينيين في أراضي48 وفي كل أماكن تواجدهم للتحرك ميدانيًا لنصرة الأهالي في النقب والدفاع عنهم في ظل الهجمة التي يتعرضون لها من السلطات الإسرائيلية وللحشد في المشاركة في التظاهرة التي ستُنظم غدًا في سعوة/ الأطرش.

 

ويصف عضو المكتب السياسي للتجمع الديمقراطي وعضو اللجنة الشعبية في شفاعمرو مراد حداد ما يحدث في النقب منذ أيام بالـ”تطهير العرقي والجريمة”، قائلًا: “هذه الخطة ليست جديدة وجميع الحكومات الإسرائيلية تتبعها لكنها اشتدت بعد أن أصبح قسم من الأحزاب العربية جزء من الحكومة”.

وأشار حداد في حديثٍ خاص مع الجرمق إلى أن ما يجري في النقب ما هو إلا خطة مدروسة لتجريف الأراضي وتحريشها بهدف الاستيلاء على الأرض في نهاية الأمر، مضيفًا، “هذه نكبة جديدة”.

 

ويؤكد حداد على دور الأحزاب واللجان الشعبية في أراضي48 في تخفيف الهجمة الإسرائيلية عن النقب، وتابع، “يجب أن نتظاهر في الشمال لننقل الشرطة إلى هنا ونخفف الضغط عن النقب.. يجب أن تعلم إسرائيل أن ما يحدث في النقب يعنينا كما تعنينا القدس والأقصى والشيخ جراح.. هذه قضية واحدة.. وعلى شعبنا أن يتحرك بشكل فوري وليلي ويتظاهر في كل مكان ويغلق الشوارع ويعيق حركة السير”.

ويضيف، “على إسرائيل ألا تنعم بهدوء وأمان ونحن نرى تجريف ومصادرة الأرض في النقب أمام أعيننا.. علينا إفشال مخططهم في النقب وإحراج من يجلس ويدافع عن الحكومة ويطلق شعارات رنانة في الكنيست”.

ويدعو حداد الفلسطينيين في جميع أماكن تواجدهم في أراضي48 للمشاركة والحشد في التظاهرة التي أُعلن عنها في سعوة/ الأطرش في تمام الساعة الثالثة عصرًا، لافتًا إلى أن اللجان الشعبية في حيفا وسخنين وشفاعمرو وأم الفحم أجرت اتصالات عديدة لتنظيم فعاليات عقب تظاهرة الغد.

ويشير إلى أن الخطوة الأولى للجان الشعبية هي إنجاح تظاهرة سعوة/ الأطرش غدًا، حيث ستعلن عقب ذلك عن برنامج رسمي لإغلاق الشوارع وتشويش حركة السير في مناطق الشمال والمثلث.

ويؤكد عضو المكتب السياسي لحركة أبناء البلد لؤي الخطيب في حديثٍ خاص مع الجرمق على ضرورة المشاركة في وقفة سعوة/ الأطرش غدًا الخميس، وتابع، “هذا الكيان غبي في حال يعتقد أن بإمكانه إحداث نكبة جديدة في النقب.. هم يعتبرون النقب المخزون الاستراتيجي لهم.. الأراضي لها أصحاب ولن يتنازلوا عنها”.

ويشدد الخطيب على أن الحل لصد الهجمة التي يتعرض لها النقب هي المواجهة والتصعيد، مضيفًا، “الحقوق تؤخذ بالقوة وبإغلاق الشوارع والمواجهة الميدانية من هذه الدولة.. هذه المواجهة ستشعل مواجهة حقيقة عند كل فلسطينيي الداخل.. هذه الدولة لا تتعلم من تجاربها.. النقب جزء من الشعب الفلسطيني.. ما يحدث في النقب سيجد له نصير في الجليل والمثلث وكل المناطق”.

 

ويوضح الخطيب أن معدلات الهدم ومصادرة الأراضي والتجريف ارتفع في النقب بشكل كبير بعد دخول القائمة الموحدة في الحكومة الإسرائيلية، وتابع، “لا أتهم أحد وبالأرقام في ظل حكومة عباس- بينيت ارتفعت نسبة الهدم في النقب وفي كل فلسطين بنسبة 30% عن الحكومة السابقة”.

ويضيف، “منصور عباس أخذ أصواته عمليًا من فلسطينيي النقب.. هل هذه الهدية التي يردها عباس لمن صوت له.. الحكومة تريد أن تقول أن منصور عباس لن يمنعنا من هدم البيت ومصادرة الأراضي وتجريفها.. جميع القوانين التي صودق عليها مؤخرًا الحكومات السابقة خافت من تمريرها لكن هذه الحكومة تمررها”.

ويردف، “لو حتى تم قصف قرية منصور عباس وهي المغار لن يخرج من الحكومة.. أنا أتحدى القائمة العربية الموحدة أن تخرج من الحكومة.. الموحدة أصبحت أسير مقاعد الحكومة”.

ويشدد عضو حركة أبناء البلد على أن الحركة ستكون جزء من أي عمل ميداني من أجل النقب، مضيفًا، “على ما يبدو هذه الشرارة التي ستشعل فتيل الصراع في الداخل.. نحن نعلم أن مسألة الصراع مع الحكومة هي مسألة وقت وعلى ما يبدو أن هذا هو الوقت”.

 

ويؤكد عضو الحراك الفحماوي الموحد محمد طاهر جبارين على أن الحراك سيكون جاهز لتقديم أي تضحية في أي موضوع يتعلق بالمجتمع الفلسطيني في أراضي48.

ويقول: “ما يحدث في النقب هو تصفية حسابات.. يريدون تجزئة الشعب الفلسطيني لا سيما بعد الوحدة التي حصلت في هبة الكرامة وهذا يدل على عجز الحكومة أمام هذا الشعب”.

ويشدد جبارين في حديثٍ خاص مع الجرمق على أن الحل لمواجهة ما يتعرض له النقب هو خروج الشعب الفلسطيني إلى جميع المفترقات والطرق وتشكيل ضغط جماهيري على الحكومة الإسرائيلية لتوقف أعمالها في النقب.

 

ويعتبر عضو الحراك النصراوي الفلسطيني منهل حايك ما يحدث في أراضي النقب جزء من كينونة النظام الإسرائيلي “الاستعماري”  على الأراضي الفلسطينية، قائلًا: “هذا نظام يسعى وسيبقى يسعى لتهجيرنا”.

ويتابع، “نحن مقصرون تجاه النقب هذا التقصير نشارك به جميعنا من جميع الحراكات والأفراد.. ما يحدث اليوم يحتم علينا أن نتحرك”.

ويشير حايك في حديثٍ خاص مع الجرمق إلى أن الحراك النصراوي الفلسطيني سيعلن خلال الساعات القليلة القادمة عن تظاهرة حاشدة نصرة لمنطقة نقع السبع، مضيفًا، “كل من يتواجد في منطقة  النقب هم أهلنا.. لن نسمح بحدوث نكبة جديدة وتهجير جديد.. سنمارس مقاومتنا بكل الأشكال الممكنة”.

 

هيئة التحرير

تعمل هيئة التحرير في الجرمق على اختيار المواد الإعلامية وفق القيم الإخبارية وبخط تحريري يهدف لتحقيق رسالة ورؤية المنصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى