صدمة في طمرة عقب إصدار أحكام بحبس 4 من معتقلي الكرامة 5 و7 سنوات


  • الخميس 24 نوفمبر ,2022
  • 211 مشاهدة
صدمة في طمرة عقب إصدار أحكام بحبس 4 من معتقلي الكرامة 5 و7 سنوات
طمرة

عبرت عائلات معتقلي طمرة عن صدمتها بالحكم الذي أصدرته المحكمة المركزية الإسرائيلية بحيفا بحق 4 شبان من طمرة بسجن 3 منهم 7 سنوات والرابع بـ 5 سنوات على خلفية مشاركتهم بأحداث هبة الكرامة.

وحكمت المحكمة المركزية الإسرائيلية اليوم الخميس على محمد وبهاء أبو الهيجا ومحمد أبو رومي بالسجن 7 سنوات، وعلى الشاب إبراهيم مريح بالسجن 5 سنوات.

وقال هاشم أبو رومي عم الشاب المعتقل محمد أبو رومي للجرمق، "الأحكام ظالمة، لم نتوقعها أن يُحكم على ابننا بهذه السنوات الطويلة، توقعنا ألا يتعدى الحكم سنة أو سنتين، ولكن المحكمة أصدرت حكمًا جائرًا".

وتابع للجرمق، "ندعو الله أن يلهمنا الصبر على هذا الحكم الظالم، ولكننا سنذهب للنهاية وسنستأنف على الأحكام، صحيح أننا لا نؤمن بهذه الدولة ولكن نؤمن بعدالة رب العالمين".

وبدوره قال المحامي أحمد مصالحة الموكل بالدفاع عن أحد الشبان، "القاضي حكم على الشبان جميعهم، ولكن أحد الشبان وهو إبراهيم مريح لم يفعل شيء وتهمته فقط ركل السيارة ولكن حكم عليه 5 سنوات".

وتابع للجرمق، "الشبان الـ3 الآخرين كانت تهمهم أصعب، وهي ضرب يهودي، ولكن حتى الضرب لم يكن مبرح فاليهودي في ليلة الحادثة تم علاجه وعاد لمنزله ولم يمكث به طويلًا".

وأضاف، "أتوقع سبب هذه الأحكام هي جو الكراهية العام الذي يسود في البلاد وليس شيئًا آخر".

وتابع للجرمق، "كنا نتوقع أن يُحكموا بأسوء الأحوال 4 سنوات، ولكن الحكم عليهم لـ7 سنوات هذا أسوء حكم صدر في إسرائيل بهذه القضايا والتي فيها تهم مشابهة، وهو قرار جائر وظالم جدًا".

وأشار إلى أن المحامين سينطلقون من هذا الباب لتقديم استئناف على قرار المحكمة الإسرائيلية، قائلًا، "الشبان في بداية أعماهم، 21 و22 عامًا".

ولفت المحامي مصالحة للجرمق إلى أن المحاكم الإسرائيلية تميّز في الأحكام التي تصدر بحق فلسطينيين في الـ48 وبين اليهود، حيث أن قضية الاعتداء على فلسطيني في "بات يام" خلال أيار 2021 من قبل إسرائيليين لم يتم التعامل بها كما يتم التعامل مع قضايا "الاعتداء" من قبل فلسطينيين.

وقال، "اليهودي في قضية بات يام حُكم فقط نحو 20 شهرًا رغم أن القضية كانت أخطر فالاعتداء كان منظم وتم التهجم على شاب خلال عمله، هناك فرق في الأحكام ولا جدال في ذلك".

ومن جهته، يقول سهيل ذياب رئيس بلدية طمرة، "الحكم صادم ولكننا لا نستغرب من هذه الأحكام في دولة كهذه، لا عدالة ولا صدق فيها، قضية شباننا تشبه قضية الاعتداء على فلسطيني في بات يام، حيث ضربوا شاب فلسطيني ولكن حُكم الإسرائيلي المتهم فقط 20 شهرًا".

وتابع للجرمق، "بالمقابل شباننا حُكموا 7 و5 سنوات، أحد الشبان تهمته ركل سيارة وحكمه 5 سنوات، أما ضرب العربي الفلسطيني في بات يام لم يُكلف اليهودي أشهر".

وقال، "توقعنا أن لا تتعدى الأحكام 28 شهرًا، ولكننا تفاجأنا من هذه الأحكام الصادمة، هذه الدولة عنصرية، كان هناك دولة واحدة عنصرية وهي جنوب إفريقيا والآن لدينا إسرائيل دولة العنصرية وبالمرتبة الأولى".

ومن الجدير بذكره أن النيابة الإسرائيلية وجهت تهمًا أمنية خطيرة للشبان بينها، ""تنفيذ عمل إرهابي مقصود على خلفية قومية ومعاداة اليهود".

كما وطالبت النيابة العامة الإسرائيلية بسجن الشبان محمد وبهاء أبو الهيجا ومحمد أبو رومي من 7 إلى 10 سنوات، وإبراهيم مريح من 6 إلى 9 سنوات.

واعتقل الشبان الـ4 على خلفية أحداث هبة الكرامة في أيار 2021، وخرجوا للحبس المنزلي لمدة 9 أشهر وأعيد اعتقالهم مرة أخرى فيما بعد.


 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر