المشتركة: تغيير واقع الأقصى لعب بالنار


  • الاثنين 27 سبتمبر ,2021
  • 493 مشاهدة
المشتركة: تغيير واقع الأقصى لعب بالنار

استنكرت القائمة المشتركة استمرار الانتهاكات اليومية الخطيرة للمسجد الأقصى المبارك والذي يتصاعد بوتيرة تصاعدية غير مسبوقة، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي فرضت واقعًا جديدًا وهو تقسيم المسجد الأقصى زمانيًا ومكانيًا.

وأشارت القائمة المشتركة في بيانٍ لها إلى أن المستوطنين أصبحوا يقتحمون المسجد الأقصى ويصلون ويمارسون شعائر دينية يهودية تحت أعين ومرافقة شرطة الاحتلال وبدعم من الحكومة الإسرائيلية التي تسعى لجعل هذه الانتهاكات جزءًا من سياسة الوضع القائم في حين يتم منع المسلمين من الدخول للمسجد والصلاة فيه خلال هذه الساعات.

وأضافت القائمة أن الاقتحامات الحالية تجري بوتيرة عالية جدًا حيث الطقوس الدينية اليهودية ويتم رفع العلم الإسرائيلي وهذه تجاوزات خطيرة ومخالفة لسياسة الوضع القائم وهي تطورات غير مسبوقة.

وحذرت القائمة المشتركة من استخدام المسجد الأقصى كورقة سياسية بين اليمين واليمين المتطرف بعد سماح رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت وأعضاء حكومته بدخول المتطرفين للمسجد وتدنيسه لإرضائهم، مضيفةً، "الحكومة الإسرائيلية تستغل صمت من كانوا يسمون أنفسهم بقوى السلام الإسرائيلي والقائمة الموحدة المتشبثين بالائتلاف الحكومي".

وأضافت المشتركة أن المسجد الأقصى المبارك مكان صلاة للمسلمين وكل ما دون ذلك هو احتلال زائل ولعب بالنار، مشيرة إلى أن المقدسيين والشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة وأراضي الـ48 أثبتوا بأن المسجد الأقصى خط أحمر ولا يمكن السكوت عن الانتهاكات التي تحدث فيه.

وأكد البيان على أن القدس بمساجدها وكنائسها ووأقصاها وقيامتها والأزقة والحارات عاصمة لدولة فلسطين.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر