انطلاق فعاليات حملة "بكفي حاملة دمي ع كفي" لمكافحة العنف ضد النساء


  • الأربعاء 23 نوفمبر ,2022
  • 277 مشاهدة
انطلاق فعاليات حملة "بكفي حاملة دمي ع كفي" لمكافحة العنف ضد النساء
أراضي48

دعت جمعيات نسوية ومؤسسات إعلامية وحقوقية وأحزاب سياسي إلى المشاركة في وقفتين متزامنتين يوم غد الخميس الساعة 4 عصرًا على شارع عكا-صفد والوقفة الأخرى أمام مركز شرطة وادي عارة  ضمن حملة "بكفي..حاملة دمي على كفي" بمناسبة "اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد النساء".

وترفع الحملة شعار، ""نرفع صوتنا عاليًا ضد العنف والجريمة، ضد العنف ضد النساء، ضد قتل النساء، وضد انتشار السلاح، حقنا بحياة آمنة ليس مطلبًا موسميًا، بل نضال علينا مواصلته".

ووفقًا لمنظمي الحملة، فإنها تهدف بشكل أساسي إلى مكافحة العنف المستشري داخل أراضي48 عمومًا، ومكافحة العنف ضد النساء بشكل خاص، لافتين إلى أن الحملة تتضمن عدد من الفعاليات والأنشطة والتي ستبدأ في أعقاب الوقفتين اللتين دعت لهما المؤسسات والجمعيات المشاركة بالحملة.

وقالت نبيلة اسبنيولي مديرة مركز الطفولة والناشطة النسوية في حديث للجرمق، "هذه الوقفات نظمت من قبل مؤسسات مجتمع مدني وجمعيات نسوية وحقوقية، قمنا بالدعوة للوقفة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد النساء الذي يصادف يوم 25 من نوفمبر/تشرين ثاني الجاري تحت شعار "بكفي حاملة دمي ع كفي".

وتضيف للجرمق، "هذا العام قتل أكثر من 90 فلسطيني، وقتلت 12 امرأة على أساس جندري وكجزء من العنف المستشري داخل مجتمعنا، ونحن الآن ننطلق في الحملة لنرسل عدة رسائل ولنقول، يكفي عد ضحايا، ونطالب خلال الوقفات بتحركات مجتمعية وأخذ المسؤولية المجتمعية لمعالجة هذه الجرائم الموجودة داخل مجتمعنا".

وتتابع، "أجرينا بحثًا سابقًا، أظهر التمييز الصارخ الذي تتعامل فيه الشرطة الإسرائيلية مع ضحايا المجتمع العربي وخاصة النساء، ففي المجتمع اليهودي 90% من جرائم قتل النساء داخل مجتمعهم يتم تقديم الجناة للمحاكمة ويتم تقديم لوائح اتهام، أما جرائم قتل النساء في المجتمع العربي فيتم تجاهل هذه القضايا والتهاون بأرواح النساء".

وتقول للجرمق، "هناك تجاهل مضاعف للضحايا من النساء في المجتمع العربي، ولذلك نطالب بأخذ المسؤولية الحكومية بكل ما يرتبط بالعنف والجريمة، كما نربط بين العنف السياسي الذي تتعرض له النساء في مجتمعنا".

وتتابع للجرمق، "نعرض خلال الوقفات والحملة أنواع العنف المختلفة التي تعاني منها النساء العربيات، ونناهضها، وفي هذه الوقفات نخرج لنرفع صوتنا بشكل واضح ضد كل أنواع العنف".

فعاليات مستقبلية

تقول نبيلة اسبنيولي للجرمق، "هناك عدة فعاليات ندعو لها مع المؤسسات الشريكة في مناطق مختلفة من البلاد، هناك ندوات وعرض أفلام وفعاليات أخرى توعوية، وفعاليات لجلب الصوت والصرخة لداخل مجتمعنا ولداخل أروقة متخذي القرارات بشكل مكثف خلال الأيام المقبلة".

وتضيف، "سنسلط الضوء على العنف الموجه ضد النساء من ذوي الإعاقة وعلى العنف السياسي والاقتصادي، والعنف الجندري وعلى العنف داخل العائلة والأسرة، وعلى كافة أنواع العنف الأخرى التي تتعرض لها النساء في مجتمعنا".

وتتابع للجرمق، "ندعو جميع المؤسسات لأخذ مسؤولية مجتمعية والتعامل مع قضايا العنف ضد النساء بشكل جدي، ونطالب المؤسسات الرسمية والوزارات الإسرائيلية المختلفة لأخذ دورها بشكل فعال في حماية النساء ومحاربة الجرائم بحق نساءنا وبحق مجتمعنا".

ومنذ مطلع عام 2022 قتل 101 فلسطيني من أراضي48 بسلاح الجريمة والشرطة الإسرائيلية بينهم 12 امرأة بحسب إحصائية خاصة بالجرمق.

والسيدات اللواتي قتلن بجرائم عنف في أراضي48 خلال عام 2022 هن، "رسمية بربور من الناصرة، سهيلة جاروشي من الرملة، رزان عباس من كفركنا، ريما خديجة من قلنسوة، جوهرة خنيفس من شفاعمرو، سمر كلاسني من حيفا، رباب أبو صيام من اللد، منار هواري وخضرة هواري من اللد، سناء نصرة من أبو سنان، وزينب الصانع من اللقية، ابتسام عواد من عين الأسد".

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر