بطابع السخرية الغاضبة..فرقة "ضربة شمس" تطلق ألبومها الغنائي الأول كاملًا من حيفا

 


  • السبت 19 نوفمبر ,2022
  • 269 مشاهدة
بطابع السخرية الغاضبة..فرقة "ضربة شمس" تطلق ألبومها الغنائي الأول كاملًا من حيفا
فرقة ضربة شمس

 

أطلقت فرقة "ضربة شمس" الفلسطينية السورية ألبومها الغنائي الأول كاملًا بعنوان "شو بضر الأمل" في حيفا والذي يضم 8 أغانٍ سياسية واجتماعية وعاطفية لتبدأ رحلتها بترويج الألبوم عبر عروضها داخل فلسطين وخارجها.

وقالت الفرقة في بيان لها، "الألبوم، شو بِضُر الأمل، من كتابة وتلحين عازف العود، سامر عساقلة وتوزيع الفرقة، عازف الجيتار هشام أبو جبل، غناء حنان واكيم، ايقاع درامز هيمان سليمان ومازن حمدان على الجيتار باص".

ووفقًا لبيان الفرقة، فإن الألبوم، يسعى إلى، "إيصال رسالة سياسية اجتماعية تحملها الفرقة من خلال منظورها النقدي للحاضر الماضي والمستقبل في المنطقة العربية خاصة والعالم عامة، إذ تعبر الفرقة من خلال إنتاجاتها عن الواقع الأليم التي تمر به شعوبنا وتبث الأمل بنظرة مستقبلية لواقع أفضل، عن طريق إصدار اغاني خاصة بأنماط موسيقية تميز الفرقة و مختلفة تشترك في الطابع المتفائل والطامح الذي يطغى على جو الألبوم، إضافة الى جو الفرقة الساخر ذو النكهة الفكاهية، كما الاغاني العاطفية والاجتماعية السياسية الهادفة".

وستبدأ فرقة "ضربة شمس" عروضها الترويجية لألبومها الأول في ديسمبر/كانون أول المقبل في العاصمة الأردنية عمان، انطلاقًا منه إلى أوروبا ثم إلى فلسطين مرة أخرى.

ويحتوي ألبوم "ضربة شمس" الأول على 8 أغاني، وهي، "يا حبيب، مناضل، شو بضر الأمل، سيد نكدون، بنك أتاك، تلفزيون مكان، بكرا بتصير، المعاش".

وتقول المغنية الرئيسية في الفرقة، حنان وكيم في حديث للجرمق، "الألبوم يحتوي على 8 أغانٍ متوفرة الآن على المنصات الإلكترونية"، لافتة إلى أن العمل على الألبوم بدأ منذ مدة طويلة، إذ أطلقت الفرقة سابقًا أغنيتين وهما، "شو بضر الأمل، وبنك أتاك"، وقامت بإنتاجها كـ "فيديو كليب"، والآن اختتمت الفرقة ألبومها لتبدأ بترويجه.

وتتابع وكيم للجرمق، "مضامين الأغاني في ألبومنا سياسية واجتماعية وحتى اقتصادية، وبالتالي فالأغاني مختلفة عن بعضها بالمضمون وبالأنماط الموسيقية أيضًا، فهناك مضمون سياسي مباشر كمضمون أغنية تلفزيون مكان، والتي تتحدث عن التناقضات التي يعيشها فلسطينيو48 تحت الاحتلال".

وتؤكد حنان وكيم على أن الألبوم يحتوي على الأغاني الاجتماعية، التي تعبر عن رسالة، كأغنية "مناضل"، وهناك أغانٍ عاطفية، كأغنية، "بكرا بتصير"، كما هناك أغانٍ يغلب عليها طابع بث الأمل، مثل، "يا حبيب، وشو بضر الأمل".

ردود الفعل

مرّ أسبوع على إطلاق فرقة "ضربة شمس" ألبومها الغنائي، وتلقت الفرقة خلال هذا الأسبوع ردود فعل مشجعة على الألبوم، وتقول حنان وكيم في حديثها مع الجرمق، "ردود الفعل مشجعة جدًا، ونحن نحاول أن نصل لعدد كبير من الجمهور، ونرى أن هناك تعطشًا لدى الجمهور لهذا النوع من الموسيقى الذي نقدمه".

وتضيف للجرمق، "أغنية بنك أتاك وصلت لجمهور في بيروت، وتواصلوا معنا، وهناك محاولات للتنسيق وفتح الأبواب بيننا وبينهم".

أي الأغاني أقرب للجمهور؟

وتُشير حنان وكيم في حديثها مع الجرمق إلى أنها ترى بأن أغنية "يا حبيب" هي أكثر الأغاني المحبوبة لدى الجمهور وذلك بناء على ما رأته من أصداء لها، قائلة، "أرى أن الأغنية لها اصدقاء محليًا وعالميًا، كلماتها تعطي شعور جميل، والموسيقي أيضًا، كما أن أغنية شو بضر الأمل حصلت على صدى كبير لأن الجمهور أحبَّ رسالتها".

وتؤكد وكيم في حديثها مع الجرمق على أن الطابع النقدي موجود في بعض أغاني الألبوم وليس جميع الأغاني، قائلة، "هناك أغانٍ نقدية ولكن الهدف من النقد هو التحسين، وليس النقد فقط، فمثلًا أغنية بنك أتاك فيها رفض للنظام الاستهلاكي، كما أن أغنية تلفزيون مكان فيها نقد نابع من خوف على ما نعيشه نحن الفلسطينيون في هذا المجتمع".

وتضيف، "هناك كلمة ساخرة، وناقدة وكوميدية، ولكن هدفها إيصال رسالة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون مضحكة حتى نستطيع أن نبتسم في ظل الواقع الصعب".

تمويل الألبوم

وتؤكد حنان وكيم في حديثها للجرمق على أن الفرقة مستقلة ماديًا، حيث قامت الفرقة بتنظيم حملة لدعمها ودعم مشروعها، فتقول وكيم، "لدينا حملة دعم من قبل أصدقاء وأشخاص يريدون دعم مشروعنا دون شروط، هنا نشعر أن لدينا حرية في اختيار مضامين الأغاني".

وتتابع للجرمق، "في مكان آخر نشعر أننا مقيدون، خاصة أننا نرفض التعامل مع جهات إسرائيلية، وبالتالي هناك محدودية في أماكن العرض".

خطط مستقبلية

وتقول حنان وكيم للجرمق، "لدينا الآن عرض قريب في عمان، وبهذا العرض نبدأ رحلتنا خارج فلسطين، فهذا هو العرض الأول للفرقة في الخارج، ونعتبره خطوة كبيرة".

وتتابع للجرمق، "سنقوم بجولة في الألبوم، في محاولة لإيصاله لكل مكان، سنتجول في أوروبا، وداخل فلسطين، على أمل أن نبدأ بألبوم جديد خلال الفترة القادمة".

ومن الجدير بذكره أن "ضربة شمس"، تعمل في حيفا منذ عام 2018، وأحيَت عشرات الأمسيات بين عروض مستقلة ومهرجانات في مختلف المدن والبلدات الفلسطينية.


 

 

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر