يقتلع مئات الأشجار التي يزيد عمرها عن قرن..مخطط إسرائيلي لزراعة آلاف الأشجار الحرجية في أراضي48

  • الجمعة 23 سبتمبر ,2022
  • 60 مشاهدة
يقتلع مئات الأشجار التي يزيد عمرها عن قرن..مخطط إسرائيلي لزراعة آلاف الأشجار الحرجية في أراضي48
أراضي الـ48

كشف "كاكال" وهو الصندوق الوطني لإسرائيل مؤخرًا عن مخطط لإضافة مئات آلاف الدونمات لمناطق الغابات في أراضي48، كجزء من خطة استراتيجية مدتها 25 عامًا، ويسعى المخطط لتحديد الغابات المزروعة والطبيعية على أوسع نطاق "تشجير أكبر مساحة من الأراضي"، وتحديد المساحات التي لم يتم تخصيصها لـ"أغراض أخرى".

وكشفت مراسلة موقع "زمن إسرائيل" عن أنه "عند تأسيس كاكال لم يكن سوى 14 ألف دونم من مناطق الغابات في الدولة، ومنذ ذلك الحين زاد العدد إلى 1.55 مليون دونم، ووُزرعت 500 ألف دونم إضافية من المنظمات والجهات الأخرى، بحيث يصل إجمالي مساحة الغابات في إسرائيل إلى مليوني دونم، لكن الخطة الإستراتيجية لـ الكاكال تريد إضافة 500 ألف دونم من الغابات، وتوسيع المساحة الكلية للأراضي الحرجية إلى 2.5 مليون دونم، أي 11٪ من إجمالي مساحة إسرائيل".

وأضافت في تقرير ترجمته "عربي21" أن "هذا المخطط سيقدم في الأشهر المقبلة للمكاتب الحكومية والمنظمات البيئية وسلطة الطبيعة والحدائق، رغم أنه سيتطلب اقتلاع مئات الأشجار التي يعود عمر بعضها إلى أكثر من قرن، أي زرعها الفلسطينيون قبل إقامة "إسرائيل"، مما يعني إلحاق الأضرار بهذه الثروة الطبيعية، التي تشمل أشجار الصنوبر والسرو المزروعة التقليدية وأكوام الأشجار والبساتين على الجداول والسهول".

وأكدت على أن "هذا المخطط يقع بين المناطق الصحراوية في جنوب فلسطين  وحزام البحر المتوسط، الذي يمتد على طول نوع من الصخور الصخرية، ومن شمالها إلى أطراف النقب الشمالي، مع العلم أن العديد من المزارع التي أقامها كاكال في صحراء النقب أثارت انتقادات من جمعية حماية الطبيعة، لأن الغابات المخطط لها لزراعتها في مناطق مفتوحة، حيث لا ينمو سوى عدد قليل من الأشجار بشكل طبيعي، ستضرّ بالتنوع البيولوجي، وبالتالي ينتهك الالتزام الدولي بالحفاظ عليه".

 

المصدر: عربي21

 

. . .
رابط مختصر


مشاركة الخبر