أراضي48

ناشطة على منصات التواصل تخسر عشرات آلاف المتابعين

آلاء مواسي


  • الخميس 2 يونيو ,2022
  • 2540 مشاهدة
ناشطة على منصات التواصل تخسر عشرات آلاف المتابعين
آلاء مواسي

أثارت الناشطة على منصات التواصل الاجتماعي آلاء مواسي من باقة الغربية ضجةً واسعة في الأوساط الفلسطينية بعد حذف منشور لها عن حسابها في منصة انستغرام كانت قد نشرت فيه صورة للمسجد الأقصى أرفقت معه دعاء تتمنى فيه الحماية للقدس والأقصى وأهلهما.

وبدأت القصة عندما شاركت آلاء مواسي صورة للأقصى على خاصية الستوري على منصة انستغرام، لتهاجمها واحدة من الناشطات الإسرائيليات وترسل رسائل إلى الشركات التي تتعاقد معها آلاء وتطالبها بفسخ العقود مع آلاء ومقاطعتها كونها تدعم القضية الفلسطينية.

وسارعت آلاء بعد ذلك لنشر قصة جديدة على منصة انستغرام تقول فيها إن حسابها الشخصي على المنصة تعرض لهجمة وجرى قرصنته وأنها تمكنت من استعادته وهي غير مسؤولة عن أي منشور سابق على الصفحة، في إشارة إلى المنشور الذي حمل صورة الأقصى.

وفي خضم الضجة التي رافقت هذه الحادثة، خسرت آلاء خلال ساعات قليلة أكثر من 45 ألف متابع على منصة انستغرام، بعدما انتقد الفلسطينيون ما قامت به آلاء من تبرير نشر صورة تضامنية مع الأقصى بأن حسابها كانت مقرصن.

وأكد الناشط عيسى فايد في حديثٍ لـ الجرمق على أن منصات الفيس بوك وانستغرام تحارب المحتوى الفلسطيني، مشيرًا إلى أن ذلك لا يمكن أن يكون عائقًا أمام المواقف الوطنية والاجتماعية الحاسمة.

وتابع، "الفيس بوك وانستغرام هي حسابات افتراضية، الواجهة التي تعطينا إياها هذه المواقع هي من أجل إيصال رسالة وليس من أجل عمل الدعايات والإعلانات، يروح الحساب ويروح هذا الموقع الافتراضي ممكن نعمل غيره المهم يضل موقفنا ثابت".

وأضاف، "السطحية لدى البعض تجعلهم يشعرون أن وجود كمية كبيرة من المتابعين لحساباتهم يعطيهم الحق بأن يصبحوا فوق الناس وأن يأخذوا قرارات بعيدة كل البعد عن الموقف الاجتماعي والعام والوطني".

ورصد موقع الجرمق الإخباري مجموعة من ردود الأفعال الغاضبة حول الحادثة ومنها: 

 

 

 

 

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر