كفركنا

اعتقلته من المسجد الأقصى.. الشرطة الإسرائيلية توجه لائحة اتهام لشاب من كفر كنا على خلفية هبة الكرامة

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية

  • الاثنين 16 مايو ,2022
  • 643 مشاهدة
اعتقلته من المسجد الأقصى.. الشرطة الإسرائيلية توجه لائحة اتهام لشاب من كفر كنا على خلفية هبة الكرامة

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الشاب محمد خمايسي من بلدة كفركنا أثناء تواجده للرباط في المسجد الأقصى في شهر رمضان بتاريخ 15/4/2022، وأبقته معتقلًا رغم إطلاق سراح كافة معتقلي أحداث المسجد الأقصى ليتبين لاحقًا أن السلطات الإسرائيلية بقيت على اعتقاله بتهم تتعلق بأحداث هبة الكرامة في مايو/ أيار 2021.

وأوضح المحامي محمد سعيد من كفركنا في حديثٍ خاص مع الجرمق أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت محمد أثناء تواجده في المسجد الأقصى وذلك بعد اندلاع مواجهات بين الشبان والشرطة الإسرائيلية، إذ جرى اعتقال عشرات الشبان على خلفية الأحداث.

وتابع، "جرى اعتقال محمد على خلفية الأحداث في المسجد الأقصى، وبعد ذلك جرى توجيه تهم له على خلفية أحداث الهبة التي اندلعت العام الماضي، هو اعتقل من المسجد القبلي وبعد التحقيق وجهوا له لائحة اتهام تحتوي على تهم متعلقة بالهبة".

وأضاف، "لائحة الاتهام تشمل تهمتين وهما الإخلال بالنظام العام خلال الهبة والأحداث في شهر مايو 2021، والتهمة الثانية تتعلق أيضًا بهبة مايو وهي إعاقة عمل الشرطة الإسرائيلية، المحكمة ستقرر في 8/6/2022 فيما إذا كان محمد سيحاكم بعد تحويله للحبس المنزلي أم لا".

وأشار المحامي سعيد إلى أن الشرطة الإسرائيلية بقيت على اعتقال محمد بعد أن رصدت صورة له عبر منصات التواصل الاجتماعي وهو مصاب برصاص مطاطي خلال أحداث هبة الكرامة، مضيفًا، "محمد تعرض للاعتداءات النفسية والتهديد خلال التحقيق، فتشوا منزل عائلته لترهيبه".

ولفت سعيد إلى أن التحقيق مع محمد لم يكن قانوني بسبب استخدام أسلوب التهديد والترهيب فيه، موضحًا أنه سيكون هناك جلسة الأسبوع القادم لمحمد، ولاحقًا ستعقد جلسة أخرى في بداية شهر يونيو القادم".

وقال الناشط أمير عباس من كفركنا لـ الجرمق: "محمد من الشباب المرابطين في الأقصى وهو ككل الشبان وليس كما يحاولون دائمًا أن يظهروا الشبان على أنهم يذهبون للتخريب، ما يحدث لهؤلاء الشبان من اعتقالات هو محاولات لإرهابهم وتخويفهم".

وأضاف: "في كفركنا بعد أحداث هبة الكرامة جرى ملاحقة الكثير من الشبان، هدف محمد هو التواجد في الأقصى والرباط فيه، وهم يلاحقون الشبان الذين يتواجدون في الأقصى، ومعظم الفعاليات التي تم العمل عليها من أجل هبة الكرامة تم ملاحقة الشبان الذين شاركوا فيها".

وأردف، "هدفهم يمنعوا النضال ويكتمون الصوت الفلسطيني، ويريدون إخافة الشبان ومنعهم من المشاركة في أي أحداث قادمة فيما لو حدثت".

. . .
رابط مختصر


مشاركة الخبر