إسرائيل تتوعد بحملة اعتقالات في وادي عارة


  • الاثنين 28 مارس ,2022
  • 113 مشاهدة
إسرائيل تتوعد بحملة اعتقالات في وادي عارة

أفادت القناة 14 العبرية بأن الشرطة الإسرائيلية ستشن حملة واسعة من الاعتقالات في أراضي48 وذلك على خلفية عملية الخضيرة التي نفذها شابان من مدينة أم الفحم والتي قتل فيها شرطيين إسرائيليين وأصيب 12 آخرين.

وأوضحت القناة أنه حملة الاعتقالات التي ستشنها السلطات الإسرائيلية الليلة ستركز فيها على منطقة وادي عارة.

وعقب عضو المكتب السياسي لحركة أبناء البلد لؤي خطيب على نية الشرطة الإسرائيلية بشن حملة اعتقالات قائلًا: "سيكون الاستهداف ليس للحاضنة الشعبية الداعشيه لأنها بالفعل غير موجودة.. ستطال الاعتقالات الوطنين بكل أشكالهم العلماني والإسلامي وكل ما من عارض ويعارض وحشية هذه الدولة وكل من قال لا للاحتلال".

وتابع، "هذه فرصة المخابرات بعد هذه العملية للخلاص من الجميع والساعات القادمة ستكشف حقيقة وحجم الحملة وعلينا بالمقابل أن نتماسك وأن نكون بحجم الهجمة".

ومنذ أمس، اعتقلت السلطات الإسرائيلية 6 شبان من مدينة أم الفحم بعد أن اقتحمتها في أعقاب عملية الخضيرة التي نفذها شابان من المدينة.

وذكرت مصادر محلية لـ الجرمق أن القوات الإسرائيلية اقتحمت المدينة بالأمس وأجرت عمليات تمشيط وتفتيش واسعة لمنازل المنفذين، مشيرةً إلى أن بين المعتقلين أشقاء المنفذين وأبناء عموميتهم.

وأكدت المصادر على أن مجريات التحقيق مع المعتقلين غير واضحة حتى الآن، حيث يشارك جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" بالتحقيقات وعمليات التفتيش والتحقيق.

يذكر أن شابين من أم الفحم نفذواعملية إطلاق نار بالأمس في مدينة الخضيرة أسفرت عن قتيلين و12 مصاب بينهم 4 جنود أحدهم حالته خطيرة وآخر متوسطة والباقي طفيفة بحسب القناة 12 العبرية.

ووصفت الشرطة الإسرائيلية مشاهد عملية إطلاق النار في الخضيرة بأنها مروعة، ولم يُشهد مثلها منذ سنوات، مضيفً أن هذه العملية بمثابة هجوم خطير للغاية.

وأفاد مراسل الجرمق الإخباري أمس بأن القوات الإسرائيلية اقتحمت مدينة أم الفحم بأعداد كبيرة، وحاصرت منازل منفذي عملية إطلاق النار بالمدينة.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر