تقديرات إسرائيلية: 100 ألف قادم جديد من روسيا إلى "إسرائيل" قريبًا


  • الاثنين 28 مارس ,2022
  • 934 مشاهدة
تقديرات إسرائيلية: 100 ألف قادم جديد من روسيا إلى "إسرائيل" قريبًا

ذكر موقع "والا" العبري أن هناك تقديرات لدى الحكومة الإسرائيلية واللجان الوزارية التابعة لها، بوصول 100 ألف قادم جديد من روسيا إلى "إسرائيل" خلال الفترة القريبة القادمة، وأن القضية تحولت بعد اندلاع الحرب بين روسيا وأوكرانيا إلى سياسية أكثر.

ويضيف الموقع أن الجهات السياسية الإسرائيلية، تعمل في هذه الفترة على معالجة شؤون اللاجئين القادمين من أوكرانيا، حيث وصل عددهم منذ بدء الحرب بين روسيا وأوكرانيا، إلى أكثر من 150 ألف لاجئ، ويقول الصحافي في موقع "والا" "يوآف ايتيئل": "هناك تناقضات في وجهات النظر، حول قضية استيعاب اللاجئين في إسرائيل، فمن يبدي تفاخره بعدد اللاجئين الكبير القادم إلى إسرائيل سوف يتعرض لانتقادات كبيرة، وسيُتهم بأنه يشكل خطرًا على الطابع اليهودي لإسرائيل، في المقابل من يطالب بتشديد المعايير والشروط للدخول إلى إسرائيل، وعدم السماح لأي شخص بالهجرة الى إسرائيل، سيُتهم بأنه شخص عديم الإنسانية".

ويتابع الموقع في مادة ترجمها موقع الجرمق الإخباري أن الجهات المخولة بمعالجة ومتابعة قضية اللاجئين هي وزارة الهجرة و استيعاب القادمين الجدد، بالإضافة إلى وزارة الداخلية الإسرائيلية.

وذكر موقع أخبار الكنيست أن لجنة الخارجية والأمن التأمت هذا الأسبوع لمناقشة تطورات قضية اللاجئين، وتطرقت خلال ذلك إلى التقديرات التي تفيد بقدوم 100 ألف لاجئ جديد من روسيا إلى "إسرائيل" خلال المدة القريبة، وفي هذا السياق قالت المديرة العامة للوبي المليون "اليكس ريف": "علينا أن نعمل على تسهيل إجراءات وصول هؤلاء القادمين الجدد وتوفير أماكن عمل ملائمة لهم، وتذليل الصعوبات أمامهم، وعدم تكرار التجربة الصعبة التي شهدها القادمون الجدد في الماضي، وكذلك زيادة عدد المعاهد التي تعلم العبرية في البلاد، لتسهيل وتسريع تعلمهم للغة العبرية".

وناقشت اللجنة مسألة استيعاب اللاجئين، أمام الأزمة التي تواجه أوكرانيا، وقالت "إيميلي مواطي" وهي عضو في اللجنة: "إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي من جميع أنحاء العالم، ومن الواجب علينا توفير جميع مستلزمات واحتياجات اللاجئين".   

من جهته رفض عضو الكنيست "شلومو كرعي" وفق موقع أخبار الكنيست الموافقة على استيعاب عدد كبير من اللاجئين، حيث قال: "على إسرائيل الامتناع عن استيعاب عدد كبير من اللاجئين، ويجب على دول أخرى في العالم أن تستوعب أيضًا لاجئين.. هناك محاولات للموافقة على دخول لاجئين غير يهود إلى إسرائيل، ولا يمكن لإسرائيل أن تكون مقرًا لجميع لاجئي العالم".

وشهد النقاش في الجلسة التشديد على أهمية تحذير اللاجئين واللاجئات الأوكرانين من العمل في الدعارة وعدم الانجرار خلف مشغلين يمكن أن يستغلوهم في هذه الأعمال.

وذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية أن 2% من لاجئي أوكرانيا الذين تدفقوا إلى "إسرائيل" أصيبوا بفيروس الكورونا.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر