شرطي إسرائيلي يرفع الرشاش بوجه صحفي بمجد الكروم والصحفي يوضح للجرمق ما حدث


  • السبت 9 أكتوبر ,2021
شرطي إسرائيلي يرفع الرشاش بوجه صحفي بمجد الكروم والصحفي يوضح للجرمق ما حدث

أقدمت عناصر الشرطة الإسرائيلية يوم أمس الجمعة على الاعتداء على الصحافي مبدا فرحات من بلدة مجد الكروم، بعد محاولته تصوير اعتدائها على فرح في البلدة وإيقافه قبل الموعد المحدد لإيقاف الأفراح.

وقال فرحات في حديثٍ خاص مع الجرمق إن عناصر الشرطة الإسرائيلية داهمت أحد الأفراح التي تواجد فيها وحاولت إيقافه بشكل غير قانوني في تمام الساعة العاشرة والنصف مساءً، وتابع، "الساعة القانونية في مجد الكروم لمنع الموسيقى وإيقاف الأفراح هي الساعة الـ11 مساءً".

وأشار فرحات إلى أنه حاول توثيق ما تقوم به الشرطة الإسرائيلية بواسطة كاميرا هاتفه المحمول، ما دفع عنصر من الشرطة لدفعه، ومحاولة إيقافه عن التصوير.

وأضاف فرحات، "تقدم عنصر من الشرطة نحوي ودفعني 3 مرات.. ثم توجه إلى السيارة وأحضر سلاحه من نوع m16 وجهزه ليطلق النار واقترب مني من نقطة صفر ودفعني مرة أخرى.. شعرت في لحظة أنه سيطلق النار.. لو جاءت يده على الزناد أين كنت سأكون؟".

ولفت فرحات في حديثه إلى أنه يعتقد أن عناصر الشرطة الإسرائيلية تستهدفه، قائلًا: "يوم الأربعاء حاول عناصر الشرطة الإسرائيلية في مجد الكروم إيقاف أحد الأفراح في البلدة قبل الساعة 11 مساءً.. توجهت إلى قاعة الأفراح التي تحاول الشرطة إيقاف الفرح فيها وبدأت بالتصوير.. ويوم الخميس أيضًا تواجدت أمام مركز الشرطة في البلدة لتصوير تقرير للقناة التي أعمل فيها حول عدم التزام عناصر الشرطة بالقانون".

 

وأكد الصحافي مبدا فرحات في حديثٍ مع الجرمق على أن عناصر الشرطة الإسرائيلية تحاول ردعه عن القيام بعمله الصحافي، وأنها تحاول التغطية على أعمالها غير القانونية في مجد الكروم.

وتابع، "هذه أعمال استفزازية.. أتوقع أنني مستهدف بسبب تواجدي الدائم في أماكن الأحداث وتوثيق أعمال الشرطة.. وإظهار أعمالها غير القانوينة".

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر