21 عامًا على استشهاد محمد الدرة أحد رموز الانتفاضة الفلسطينية الثانية

يُصادف اليوم الـ30 من أيلول ذكرى استشهاد الطفل محمد الدرة من مخيم البريج في


  • الخميس 30 سبتمبر ,2021
  • 534 مشاهدة
21 عامًا على استشهاد محمد الدرة أحد رموز الانتفاضة الفلسطينية الثانية

يُصادف اليوم الـ30 من أيلول ذكرى استشهاد الطفل محمد الدرة من مخيم البريج في غزة الذي يُمثل أحد رموز الانتفاضة الفلسطينية الثانية، والذي استشهد بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال وابلًا من الرصاص عندما كان برفقة والده.

ووثقت قناة تلفزيونية فرنسية مشهد إعدام الطفل محمد الدرة، بمقطع فيديو لا يتعدى الدقيقة الواحدة، الذي أظهر طفلًا يحتمي بوالده من رصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة.

ووثق الفيديو محاولات والد الطفل حمايته وهو يشير نحو الجنود لوقف إطلاق النار إلا أن المحاولات فشلت واستشهد محمد على الفور بعد إصابته برصاصة في ركبته وأخرى في ظهره.

وشكل مشهد استشهاد الطفل محمد الدرة صدمة في جميع أنحاء العالم، وقال خبراء حقوقيون إن المشهد هزّ العالم، وأصبح أيقونة حيث تم نقله على جدران عامة في دول عربية وأجنبية.

واستشهد الدرة في أولى أيام الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي اندلعت عام 2000 بعد أن عمّت المظاهرات المدن الفلسطينية في الضفة وغزة وأراضي الـ48 بعد اقتحام أرئيل شارون المسجد الأقصى المبارك في 27 من أيلول من ذات العام.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر