رئيس اللجنة المحلية بوادي النعم: “إسرائيل” تريد تجميعنا بمساحات صغيرة لتقيم مشاريع صناعية


  • السبت 3 يوليو ,2021
  • 895 مشاهدة
رئيس اللجنة المحلية بوادي النعم: “إسرائيل” تريد تجميعنا بمساحات صغيرة لتقيم مشاريع صناعية

رغم انتزاع أهالي وادي النعم بالنقب اعترافًا بقريتهم إلا أنهم ما زالوا يعانون من نقص خدماتي كبير حتى اليوم، فقد عاش سكان قرية وادي النعم نحو 60 عامًا دون أي مشاريع تخطيط وتوسع، بالإضافة لانعدام خدمات أساسية في القرية مثل المياه والكهرباء وشبكة صرف صحي وبنية تحتية.

ويعتبر أهالي قرية وادي النعم الاعتراف الإسرائيلي بها، شكلي لأنه لم يحقق المطالب الأساسية بها كقرية، إلى جانب مضايقات السلطات الإسرائيلية للسكان، عبر هدم المنازل وملاحقات السكان.

وقال رئيس اللجنة المحلية في قرية وادي النعم في النقب، يوسف الزيادين إن أهالي القرية ما زالوا يحاولون انتزاع بعضًا من حقوقهم، وإن مكاتب السلطات الإسرائيلية في الجنوب غير معنين بحل قضية وادي النعم.

وأكد الزيادين في حديثٍ مع الجرمق على أن "إسرائيل" تتعمد التضييق على الفلسطينيين بالنقب وأنها تريد حصرهم في تجمعات سكنية على أقل مساحة ممكنة، للاستيلاء على الأرض وتنفيذ مخططات ومشاريع صناعية وإسكانية.

وأضاف رئيس اللجنة المحلية في حديثه أن السلطات الإسرائيلية تحرم الفلسطينيين في قرية وادي النعم من مصادر رزقهم الأساسية وهي الثروة الحيوانية، والزراعية، ويتابع موضحًا أن "إسرائيل" تتعمد حفر الأراضي وتخريبها عندما يزرعها أصحابها.

وشدد الزيادين على أن ما تقوم به السلطات الإسرائيلية هو عملية إخلاء للسكان، وأن هناك تخطيط مبيّت للضغط على السكان، ويؤكد الزيادين على ضرورة وقوف المسؤولين وأهالي القرية وقفة جدية أمام المخططات الإسرائيلية.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر