صحيفة عبرية تجري مقارنة لأرقام الجريمة بين المجتمع الإسرائيلي والفلسطيني بأراضي48

الجريمة2023


  • الأحد 9 أبريل ,2023
صحيفة عبرية تجري مقارنة لأرقام الجريمة بين المجتمع الإسرائيلي والفلسطيني بأراضي48
تعبيرية

نشرت صحيفة "هآرتس" معطيات حول استفحال الجريمة داخل أراضي48، خلال الربع الأول من العام الحالي 2023، تخللها إجراء مقارنة بين حجم كشف الجناة في الجرائم لدى اليهود، ولدى فلسطينيي48.

وأشارت المعطيات التي نشرتها "هآرتس" في تقرير ترجمه موقع الجرمق الإخباري إلى أن العام الحالي شهد حتى الآن 42 جريمة قتل، بين فلسطينيي48، وهذا يشكل ضعف عدد الجرائم التي حصلت في الربع الأول من العام الماضي، والتي بلغت 21 جريمة قتل.

وذكرت الصحيفة أن جريمتين فقط من بين الجرائم التي ارتكبت بين فلسطينيي48، توصلت الشرطة فيها إلى الجاني، وهي في جسر الزرقاء ومخيم شعفاط وهذا يعاد نسبة 5% فقط من مجمل الجرائم.

ولفتت إلى أن الصورة تختلف كليًا في المجتمع الإسرائيلي، فقد شهد العام الحالي 12 جريمة قتل، نجحت الشرطة بالتوصل إلى الجناة في معظمها حتى الآن (بنسبة 83% من مجمل الجرائم)، وبقيت جريمتين، لكن الشرطة اعتقلت مشتبهين مركزيين فيها، وقد اعترفوا، وعند تقديم لائحة اتهام، تكون نسبة التوصل إلى الجناة في جرائم القتل لدى الوسط اليهودي 100%.

ونوهت الصحيفة إلى أن هذه المعطيات حول الجريمة، والتوصل إلى الضالعين والمشتبهين فيها، تؤكد التمييز الواضح ضد فلسطينيي48، وتدل على تقاعس الشرطة في مكافحة الجريمة بين فلسطينيي48، وعدم ردع القتلة، ما يشجع على ارتكاب جرائم أخرى، وهي ظاهرة مستمرة منذ سنوات. 

وبحسب ما أوردته الصحيفة فإن الشرطة الإسرائيلية تبرر تقاعسها بحجج واهية، موضحةً أن ضابط كبيرة في شرطة "إسرائيل" كان قد زعم أن نقل أفراد الشرطة بأعدادٍ كبيرة إلى الاحتجاجات ضد خطة الانقلاب القضائي، يصعّب على الشرطة عملها في جرائم القتل، وأن الجرائم تُنفذ بذكاء وبإعدادٍ مسبق. 

وتقول الصحيفة أن وزير الأمن القومي الإسرائيلي "إيتمار بن غفير" لا يضع قضية الجريمة داخل فلسطينيي48 ضمن سلم أولوياته.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر