جنود في الجيش الإسرائيلي يضربون نائب قائد منطقة الجنوب في الضفة الغربية

الجيش الإسرائيلي


  • الثلاثاء 31 يناير ,2023
جنود في الجيش الإسرائيلي يضربون نائب قائد منطقة الجنوب في الضفة الغربية
من الحادث

أفادت وسائل إعلام عبرية أن جنود من لواء "جولاني" قاموا بضرب نائب قائد منطقة جنوبي الضفة الغربية بعد أن منعوه من دخول موقعهم العسكري بالخليل.

وقال موقع "واينت" العبري إنه جرى تبادل الضربات في بؤرة استيطانية في الخليل بين نائب قائد لواء "جولاني" وضابط برتبة مقدم ومقاتلين في بؤرة "هرسينا".

وأشار "واينت" إلى أن المقاتلين وضباط الجيش الإسرائيلي رفضوا السماح للنائب الإسرائيلي بالدخول إلى البؤرة الاستيطانية برفقة ضابط آخر.

وتابع، "حادثة عنف وغير اعتيادية في لواء غولاني، سُجل تبادل ضربات جسدية في بؤرة (هرسينا)، انضم مقاتلون من الكتيبة 51 إلى الهجوم على مركز القيادة، وهو المسؤول حاليًا عن قطاع مدينة الخليل - ووفقًا للتحقيق الأولي، قاموا بضرب الضابط الكبير أثناء قيامه بضربات واللكمات، وفر فريق القائد من المكان مع ضابط أركان اللواء الذي وصل إلى القاعدة الواقعة في المستوطنة اليهودية بالمدينة".

وبحسب التحقيقات الأولية، قال موقع "واينت" إن الجندي على مدخل البؤرة منع نائب قائد البؤرة الاستيطانية من الدخول بحجة عدم حصوله على إذن بذلك.

وأردف الموقع، "تطورت مواجهة جسدية بين القائد والمقاتل تضمنت أيضًا تدخلًا عنيفًا من قبل فريق القائد، سارع الجندي في مجموعة المساعدة الذاتية إلى الإبلاغ عن هذا الأمر فيما يتعلق ببقية الجنود والضباط من الشركة".

وأضاف، "بدأت مواجهة لفظية حادة بين الطرفين بادعاءات أن القائد هاجم الجندي في خضم المواجهة الجسدية المذكورة أعلاه، تطور تبادل الضربات بين هيئة الأركان العامة، والتي شملت تدخل مقاتلين آخرين أيضًا".

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر