كريم يونس يؤكد أن اعتقال إخوته هو محاولات استفزاز للعائلة

وادي عارة


  • الاثنين 23 يناير ,2023
كريم يونس يؤكد أن اعتقال إخوته هو محاولات استفزاز للعائلة
كريم يونس

قال الأسير المحرر كريم يونس إن عائلته تفاجئت بتوجه أفراد الشرطة الإسرائيلية إلى منازل إخوته واقتيادهم إلى التحقيق منذ ما يزيد عن 6 ساعات.

وأضاف لـ الجرمق، "تفاجئنا أن عناصر الشرطة جاؤوا وبدأوا يبحثون عن أشياء حول المنزل، يوجد طاحونة للقمح موضوعة كمنظر في الحديقة قاموا بخلعها وأخذها، يبدو أنهم يريدوا أن يستنطقوها، حسب ادعائهم قد يكون للطاحونة دور بالتحريض، نديم ذهب إلى التحقيق قبل أن تعترف الطاحونة عليه، هذه أشياء سخيفة واستفزازية، من الواضح أنهم يريدون ذريعة لاتخاذ إجراء معين".

وتابع، "الشرطة تريد أن تعرض صورة معينة لمسؤولها الكبير بن غفير، واضح أنهم يريدون أن يظهروا للإسرائيلين أنهم يعملون وأنهم قضوا على حالة التحريض في وادي عار".

وأردف، "قبل أيام اعترضوا الحافلة التي تنقل وفد زار ماهر، عندما أرسلنا محامين إلى الشابين اللذين اعتقلوا من الوفد المقدسي وجدوهم وعليهم علامات ضرب".

وأضاف، "الخزي والعار على قاضي يقول إن مجرد وجود هذا الوفد في وادي عارة هو إرهاب، أصبح وادي عارة هو بؤرة للإرهاب".

وقال يونس لـ الجرمق: "اعتقلوا حكيم وزوجة شقيقي تميم وعندما ذهب تميم حتى يستفسر عن سبب الاحتجاز قالوا له إنه مطلوب للتحقيق أيضًا، بعد ذلك نديم وجد على باب منزله استدعاء للتحقيق، إخواتي يتواجدون منذ أكثر من 6 ساعات في التحقيق وهذا مخالف للقانون، هم لا يحترمون حتى القانون الذي قاموا بوضعه".

وأشار يونس إلى ان احتجاز حكيم وتميم وزوجته كل هذه المدة جاء بذريعة أنهم يريدون البحث عن المسؤول عن الحفل بالإفراج عنه، مضيفًا، "ما حدث مبالغ به، الغريب أنني سمعت أنهم شكلوا لجنة تحقيق بشأن الاحتفالات، لا أعلم لماذا يقومون بهذه الاستفزازات".

وأردف في حديثه مع الجرمق، "عندما تم الإفراج عن ماهر وهو نصفي الثاني لم يتدخلوا فقط بالاحتفالات ومنعها بل حاولوا أن يتدخلوا ايضًا بنوعية الضيافة والأكل الذي تريد العائلة تقديمه للضيوف، وهذا شيء مخزي وعار".

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر