بعد مقتل شاب وإصابة آخر برصاص الشرطة الإسرائيلية خلال أيام..ناشط للجرمق: اليد خفيفة على الزناد لأننا فلسطينيون

 


  • الأحد 2 أكتوبر ,2022
  • 165 مشاهدة
بعد مقتل شاب وإصابة آخر برصاص الشرطة الإسرائيلية خلال أيام..ناشط للجرمق: اليد خفيفة على الزناد لأننا فلسطينيون
أراضي48

 

أصيب شاب بجروح خطيرة ببلدة جسر الزرقاء برصاص الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم الأحد، حيث ادعت الشرطة الإسرائيلية بأن الشاب قد أطلق النار على أحد المنازل في البلدة ما دفعها لإطلاق النار تجاهه.

وفي حادثة مشابهة، قتل قبل أيام الشاب محمود أحمد شحادة من الناصرة برصاص الشرطة الإسرائيلية، إذ زعم عناصر الشرطة الإسرائيلية أنها أطلقت النار تجاه 4 شبان مشتبهين بإطلاق النار على منزل.

وحول هذه الحوادث، أكد الناشط في الحراك النصراوي الفلسطيني منهل حايك على أن اليد خفيفة على الزناد لأن المشتبه به بحسب مزاعم الشرطة الإسرائيلية هو فلسطيني.

وقال، إن المنطلق الذي تطلق منه الشرطة الإسرائيلية الرصاص هو منطلق أن الشاب فلسطيني وليس لأنه "مجرم"، مشيرًا إلى أنه لن يخوض في ماهية الحالتين اللتين أصيب وقتل بهما شابان من فلسطينيي48.

وتابع للجرمق أن الأساس الذي تعمل به المؤسسات الإسرائيلية هو أن الفلسطيني عدو لهذه المنظومة ومؤسساتها، وبالتالي تسعى دائمًا وبكل الطرق لإبادة الإنسان الفلسطيني وفقًا لتكتيكاتها الأمنية لتخويف وترهيب وتفتي المجتمع القابع تحت الاحتلال.

وأضاف حايك أنه بالنسبة لـ المجتمع الإسرائيلي، فلا يوجد قتل للناس وحتى المجرمين، وإنما الشرطة الإسرائيلية تتعامل معهم كتعامل أجهزة الشرطة في أي دولة بالعالم مع مواطنيها.

وقال للجرمق إنه وبالحديث عن تعامل المؤسسة الإسرائيلية معنا، نرسل رسالة إلى أبناء شعبنا من يخدمون في هذه المؤسسات بأن يروا جيدًا كيف أن المؤسسة في نهاية المطاف تنظر لهم من منطلق أنهم فلسطينيون فقط، حتى لو كانوا يخدمون بدرجات عالية في هذه المؤسسات.

وأضاف، "معركتنا ليست الجريمة والعنف الذي ضخته المؤسسة الإسرائيلية بيننا عن طريق السلاح والمخدرات ولكن معركتنا ضد هذا النظام الذي يقتلنا دون سبب".

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر