أحزاب فلسطينية في الـ48 تستنكر اقتحام قوات الاحتلال ومستوطنيه لباحات الأقصى


  • الاثنين 26 سبتمبر ,2022
  • 247 مشاهدة
أحزاب فلسطينية في الـ48 تستنكر اقتحام قوات الاحتلال ومستوطنيه لباحات الأقصى
المسجد الأقصى

أدانت أحزاب فلسطينية في أراضي48 اقتحام قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى لتأمين اقتحام المستوطنين في أول أيام ما يسمى "رأس السنة العبرية".

وأدانت قائمة الجبهة والعربية للتغيير الاقتحام قائلة، "ندين عربدة عصابات المستوطنين، بحماية قوات الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، في المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء الوحشي على المصلين والمرابطين، في المسجد.

وأكدت على أن المسجد الأقصى أرض فلسطينية مقدسة للمسلمين وحدهم، واقعة تحت الاحتلال، الذي لا يكف منذ عشرات السنوات عن استهدافه، بحفر الأنفاق، والسعي لفرض واقع احتلالي في المسجد، من حيث محاولات التقسيم الزماني والمكاني، وتقييد حرية العبادة فيه.

وقالت قائمة الجبهة والعربية للتغيير، إنَّ كل اقتحام للمسجد الأقصى بقوة الاحتلال هو مرفوض بالمبدأ، ولا مكان لتواجد قوات الاحتلال في أي مكان مقدس، زيادة على هذا، فإن حكومة الاحتلال الحالية صعّدت من وتيرة اقتحامات عصابات المستوطنين للمسجد الأقصى، وتباهت بإحصائيات نشرتها تباعًا، في سعي لتنفيذ مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

وحمّلت الجبهة والعربية للتغيير حكومة الاحتلال، برئاسة يائير لبيد، مسؤولية التصعيد والتوتر الحاصل في المسجد الأقصى، مؤكدة على حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وما جانبها استنكرت القائمة العربية الموحدة اعتداء قوات الاحتلال على المصلين، قائلة، "الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة ما ادّخرتا يومًا أي جهد في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، ورفض الاقتحامات والاعتداءات على المصلين، والتأكيد على وجوب الحفاظ على الوضع القائم فيه قبل عام 2000، وعلى حق المسلمين وحدهم في كل ذرة من تراب الأقصى، وعلى حق الأوقاف الإسلامية في إدارة شؤون الأقصى، وبهذا تواصل قادة الحركة والموحدة بشكل دائم مع الأوقاف والأردن وأوصلوا موقفهم الواضح هذا للجهات الإسرائيلية، وأكدوا على ضرورة لجم الجماعات المتطرفة والاستيطانية ورفضهم القاطع لمواصلة الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك".

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر