مرابطون من أراضي48 يرون للجرمق تفاصيل الاعتداء عليهم خلال توجههم للمسجد الأقصى للرباط

 


  • الاثنين 26 سبتمبر ,2022
  • 1509 مشاهدة
مرابطون من أراضي48 يرون للجرمق تفاصيل الاعتداء عليهم خلال توجههم للمسجد الأقصى للرباط
القدس

 

توافد أهالي أراضي48 إلى مدينة القدس المحتلة صباح اليوم الإثنين للرباط في المسجد الأقصى المبارك وللتصدي لاقتحامات المستوطنين، حيث استطاع عددٌ منهم من الوصول للبلدة القديمة في القدس بينما منعت شرطة الاحتلال آخرين من الوصول للبلدة القديمة.

وقال المرابط محمد طاهر جبارين والناشط في الحراك الفحماوي الموحد للجرمق إن قوات الاحتلال منعتهم من الوصول للبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة، مشيرًا إلى أن الشرطة منعت المصلين والمرابطين من الوصول للمسجد الأقصى ممن هم تحت سن الأربعين.

وتابع للجرمق، "الشرطة اعتقلت الشاب عبد الخالق مختار جبارين من أم الفحم خلال صلاته مع مجموعة من الشبان بالقرب من باب الأسباط في البلدة القديمة بالقدس، كما أن عناصر شرطة الاحتلال قاموا بمضايقة الشبان واستفزازهم".

وأضاف إلى أن قوات الاحتلال قمعت الشبان الذين تواجدوا بالقرب من باب الأسباط".

ومن جانبه، قال المرابط تامر شلاعطة من مدينة سخنين، "اعتدنا في ما يسمى رأس السنة العبرية على هذه الاعتداءات، وقررنا أن نأتي من سخنين لنتصدى لهذه الاعتداءات، وعندما وصلنا للمسجد وجدنا أن الشباب قد منعوا من الدخول له".

وتابع للجرمق، "قالوا لي أني ممنوع من دخول المسجد رغم أنني فوق سن المنع، ولكن تذرعوا بأنني أتسبب بالمشاكل، وأني من أشخاص معينين ممنوعين"، متابعًا أن شرطة الاحتلال قامت بقمعه ومن معه من الشبان الذي تواجدوا بالقرب من باب الأسباط وأخرجتهم خارج البلدة القديمة.

وقال، "بعد الساعة 7 حدثت مناوشات بين شرطة الاحتلال والشبان قرب باب حطة وباب السلسلة وباب الأسباط وداخل المسجد الأقصى، حيث تم اعتقال أحد الشبان في المسجد".

ومن جانبها، قالت المرابطة أسماء كبها من قرية عين السهلة في المثلث للجرمق، "اليوم تواجدنا في محيط المسجد، ولم يسمحوا لنا بدخوله، وتم الاعتداء علينا بمجرد الاقتراب من أبواب المسجد، وتم الاعتداء على النساء وكبار السن، والآن تم إخبارنا أننا ممنوعين من دخول المسجد حتى تنتهي اقتحامات المستوطنين، وقالوا ذلك بألفاظ بشعة واعتدوا علينا".

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر