إغلاق شارع رئيسي في الناصرة بسبب عدم تحويل الحكومة ميزانيات للمشفى الإنجليزي


  • الخميس 22 سبتمبر ,2022
  • 50 مشاهدة
إغلاق شارع رئيسي في الناصرة بسبب عدم تحويل الحكومة ميزانيات للمشفى الإنجليزي
الناصرة

أغلق متظاهرون الشارع الرئيسي في مدينة الناصرة بالقرب من البلدية وذلك احتجاجًا على سياسة وزارة المالية الإسرائيلي بتقليص ميزانيات المشفى الإنجليزي في الناصرة وضد سياسة التمييز العنصري التي تعاني منها مشافي الناصرة جميعها.

وقال وسيم دبيني المدير المالي للمشفى الإنجليزي في الناصرة، "هناك معضلة لم نستطع فهمها حتى الآن، لماذا فقط مشافي مدينة الناصرة يتم التمييز ضدها، في عام 2021، وقعنا اتفاقية مع وزير المالية الإسرائيلي للحصول على ذات الميزانية التي حصلنا عليها عام 2020 ولكننا تفاجأنا نهاية العام أن الميزانية فيها عجز بـ 15 مليون شيكلًا".

وتابع للجرمق، "هناك خرق واضح للاتفاقية الموقعة بيننا وبين وزارة المالية الإسرائيلية رغم اعترافها بأن هناك عجز في الميزانية إلا أن ردها الدائم هو بأن ما حصلنا عليه كافي".

وأشار إلى أن الاوضاع في عام 2022 أصبحت أصعب حيث أن الميزانيات التي تستحقها المشافي 43 مليون شيكل ولكن الحكومة الإسرائيلية وضعت سقفًا يُحدد الميزانيات بـ 28 مليون شيكل، وبذلك أصبح هناك أيضًا عجز بقيمة 15 مليون شيكلًا إضافيًا، مؤكدًا على أن هذا تحديد سقف الميزانيات يسري فقط على مشافي الناصرة في الوقت الذي تأخذ فيها المشافي في صفد والعفولة ومشفى بوريا ميزانيات أعلى من السقف.

وقال للجرمق، "لا نريد تقليص ميزانيات بقية المشافي ولكن نريد الحصول على الميزانيات التي نستحقها"، مضيفًا، "لا يُعقل هذا الإجحاف بحقنا، ولا يمكن أن نبقى صامتين، حقنا جميعًا أن تتوفر لنا خدمات صحية بأعلى مستويات وهذا التزام الحكومة تجاهنا".

وقال أحد المتظاهرين والموظف في المشفى الإنجليزي للجرمق، "نحن خلقنا في هذا المشفى ونعمل فيه، وجئنا لنخدم أهلنا، المركبة لا تتحرك دون ماء والمشفى يلزمه ميزانيات حتى يعمل ليس فقط للمعاش وإنما لإضائته ولتقديم أفضل خدمة".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر