تسجيل صوتي لمدير حملة الجبهة الانتخابية يُثير ردود فعل غاضبة في أراضي48

 


  • الأربعاء 21 سبتمبر ,2022
  • 83 مشاهدة
تسجيل صوتي لمدير حملة الجبهة الانتخابية يُثير ردود فعل غاضبة في أراضي48
الجبهة

 

سُرّب بالأمس تسجيلًا صوتيًا لـ أمجد شبيطة مدير حملة الجبهة من المجموعات الداخلية لحزب الجبهة، تحدث فيه عن تعميم منشورات وفيديوهات على كوادر الجبهة ضد الاحتلال وضد ما يجري في المسجد الأقصى  خلال ساعات المساء تزامنًا مع المؤتمر الصحفي لحزب التجمع.

وجاء في التسريب الذي نشره الصحفي محمد مجادلة، "أصغوا لي، في الوقت الذي سيتباكى به التجمع... سنقوم بإطلاق حملة كبيرة هذا المساء، ضد الاحتلال والمسجد الأقصى، كونوا على استعداد لعدة فيديوهات، ومنشورات سنقوم بإرسالها مساء، ورجاءً كونوا مستعدين لنشرها".

وانتقدت أحزاب وشخصيات حزبية في الـ48 الحديث في التسجيل المسرّب، معتبرة هذا التعميم هو استغلال للمقدسات من قبل الجبهة.

وقالت القائمة العربية الموحدة، "مؤسف جدًا قيام الجبهة والحزب الشيوعي الإسرائيلي باستخدام مقدساتنا وأقصانا كأداة رخيصة من أجل المناكفات الحزبية والانتخابية، ومؤسف جدًا هذا التنافس غير الحضاري بين الأحزاب والذي يهدف إلى مناكفة الآخر وإضعافه، وليس طرح خطاب مقنع عقلاني وبثّ جو إيجابي بين الناس".

وأضافت، "ننصح جميع الأحزاب بإدارة حملات حضارية تحترم مشاعر وعقول جمهورنا العربي، وعدم استغلال المقدسات واللعب بالمشاعر بشكل رخيص ومفضوح، لأنّ مجتمعنا واع بما فيه الكفاية بحيث لا يقبل بمثل هذه الأساليب".

ومن جانبها، كتبت المرشحة عن قائمة التجمع دعاء حوش على حسابها في فيسبوك تعليقًا على حملة الجبهة، "حملة ضد انتهاكات القدس والأقصى، مع لابيد؟ كيف؟".

وكتب رياض محاميد عضو المكتب السياسي للتجمع الديموقراطي، "عيب، نكث اتفاقيات.. (من ورانا)، وتسريب محادثات..،وهسا استغلال المسجد الأقصى المبارك للدعاية؟!، والله عيب"

 

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر