ترجمة خاصة

هل كان الموساد حقًا خلف اغتيال سلمان رشدي وما السبب؟

تعرض الكاتب البريطاني من


  • الخميس 1 سبتمبر ,2022
  • 934 مشاهدة
هل كان الموساد حقًا خلف اغتيال سلمان رشدي وما السبب؟
سلمان رشدي

تعرض الكاتب البريطاني من أصول هندية ومؤلف كتاب "آيات شيطانية" سلمان رشدي في 12/8/2022 للطعن من قبل رجل، أثناء وجوده في قاعة بمدينة نيويورك، استعدادًا لإلقاء محاضرة.

وذكر موقع "بحدري حرديم" العبري في تقرير ترجمه موقع الجرمق الإخباري أن مدير مركز أبحاث الشرق الأوسط في جامعة "دنفر الأمريكية" نادر هاشمي، أشار في مقابلة مع برنامج "إيران بودكاست" إلى إنه من المحتمل أن أحد عملاء الموساد قد أقنع  المهاجم الذي طعن سلمان رشدي للقيام بفعلته.

وأضاف هاشمي خلال المقابلة كما ذكر الموقع أن طعن رشدي قد يكون جرى بالتنسيق مع الموساد وأن الاحتمال الأكثر ترجيحًا هو أن هادي مطر وهو الشخص الذي هاجم الكاتب رشدي كان مقتنعًا بارتكاب الهجوم من قبل عميل للموساد تظاهر بأنه مؤيد للحرس الثوري الإيراني، وأغراه لاغتيال رشدي.

وأكد هاشمي بحسب ما نقله الموقع العبري، أن هدف "إسرائيل" من العملية هو إعاقة الجهود المستمرة للتوقيع على اتفاقية نووية بين الولايات المتحدة والقوى العالمية من جهة وإيران من جهة أخرى.

وذكر الموقع أن هاشمي نوه خلال المقابلة إلى أن إيران قد تكون أيضًا وراء الهجوم، انتقامًا لاغتيال الجنرال قاسم سليماني في غارة أمريكية بواسطة طائرة مسيرة عام 2020 قرب مطار بغداد.

ويوضح هاشمي وفق ما جاء في الموقع العبري أن طعن رشدي قد يكون هدفًا سهلًا بالنسبة لإيران بعد فشلها المزعوم في اغتيال "جون بولتون" و"مايك بومبيو" وهم مستشاري الأمن القومي الأمريكي، غير أنها لم تنجح بذلك، فاختارتْ هدفًا سهلًا وهو سلمان رشدي وهذا الاحتمال ضعيف.

وينوه موقع "بحدري حدريم" إلى أن الشاب المتهم هادي مطر 24 عامًا هو مواطن أمريكي لوالدين مهاجرين من لبنان، وقد اعترف بتهمة محاولة القتل والاعتداء، وكان على علاقة مباشرة مع أعضاء من الحرس الثوري الإيراني عبر الشبكات الاجتماعية وفق مصادر اوروبية. 

ويضيف الموقع العبري أن الكاتب سلمان رشدي أثار غضب العالم الإسلامي بعد تأليف كتابه "آيات شيطانية"، واتهم بأنه يمس بالديانة الإسلامية وبالنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر