مسن من المشيرفة قرب أم الفحم مفقود منذ 45 يومًا..وعائلته للجرمق: الشرطة الإسرائيلية تتقاعس عن مساعدتنا

المشيرفة


  • الأربعاء 10 أغسطس ,2022
  • 889 مشاهدة
مسن من المشيرفة قرب أم الفحم مفقود منذ 45 يومًا..وعائلته للجرمق: الشرطة الإسرائيلية تتقاعس عن مساعدتنا
مصطفى اغبارية

وثق سكان من مدينة الطيبة بالأمس وجود شخص ليس من أهالي الطيبة يتجول في المدينة، ليتبين لاحقًا أن الشخص في الفيديو هو الحاج مصطفى اغبارية من أم الفحم المفقود منذ حوالي 45 يومًا.

وعندما اكتشف السكان أن الشخص هو ذاته المفقود، بعد المقارنة بين ملامحه في الفيديو وبين صورة انتشرت له على فيسبوك" توجه أهالي الطيبة لصحفي كان قد نشر الخبر عن فقدانه، ليتواصل الصحفي بدوره مع عائلة الحاج اغبارية عن المستجدات في قضية فقدان والدهم.

وقال محمد اغبارية نجل الحاج المفقود من أم الفحم، إنه في حوالي الساعة 2 من ظهر أمس الثلاثاء، تم تصوير فيديو في مدينة الطيبة يظهر فيه والده المفقود منذ شهر ونصف، مشيرًا إلى أن الفيديو وصله في حوالي الساعة 5 مساء عندما اكتشف أهالي الطيبة أن الشخص الذي قاموا بتصويره هو ذاته المفقود من أم الفحم.

تقاعس الشرطة الإسرائيلية

وتابع اغبارية في حديثه مع الجرمق أن السكان من الطيبة صوروا والده دون معرفة هويته وذلك صدفة حيث أنه لفت انتباههم لأنه من خارج المدينة، ومن ثم اكتشفوا أنه والده المفقود، مشيرًا إلى أنه فور تلقيه الاتصال عن إمكانية العثور على والده من الطيبة تواصل اغبارية مع الشرطة الإسرائيلية في مدينة أم الفحم لكي تقوم بالمساعدة في البحث عنه.

وقال اغبارية، "الشرطة الإسرائيلية ادعت أنها أرسلت دورية للبحث عن والدي في المكان ولكني لم أرَ أي دورية بتاتًا، كل المعلومات التي وصلتنا عن تفاصيله تؤكد بأنه هو لكن الشرطة لم تصل للمكان ولم تفحص الفيديو وتواصلت معنا فقط عبر الهاتف".

ولفت للجرمق، أن الشرطة الإسرائيلية لم تساعد بتاتًا في البحث عنه، وإنما تكتفِ بالاتصال وإخبار عالعائلة بأنه لا جديد في قضية والدهم، قائلًا، "لو أن شخصًا فُقد من الوسط اليهودي لأرسلت الشرطة الطائرات والدبابات وكل ما لديها للبحث عنه ولأغلقت مدينة كاملة لأجله".

وتابع، "الشرطة الإسرائيلية دورها توزيع المخالفات للداخل والخارج وعندما نضطر للتوجه لها لمساعدتنا في شيء مهم كهذا لا تساعدنا بتاتًا، ينتظرون مني أن أجد والدي وأخبرهم؟".

مفقود منذ شهر ونصف

وأوضح اغبارية في حديثه مع الجرمق أن والده مفقود من شهر ونصف، حيث فقدت آثاره في مدينة جنين عندما كان ذاهبًا لقضاء بضعة أيام في المدينة.

وقال اغبارية، "بتاريخ 23.6 خرج والدي إلى جنين حيث أن يعتاد على المكوث بضعة أيام كل شهر في المدينة فهو يحب أجواءها وأهلها، ولكنه لم يعد للمنزل في الموعد المتفق عليه معنا، فبدأنا بالسؤال والبحث عنه في جنين".

وتابع أن العائلة سألت أصدقاءها ومعارفها في جنين عن الحاج اغبارية، ولكن لم يأتهم أي خبر عنه، ليتم تقديم بلاغ عن اختفائه للشرطة الفلسطينية التي أخبرتهم بدورها أنه يجب التبليغ عن الاختفاء عند شرطة "إسرائيل" كونه من أراضي الـ48.

وتابع أن هذه الخطوات أخذت وقتًا طويلًا جدًا من العائلة، فبدأت الشرطة الإسرائيلية بالبحث عنه بعد حوالي أسبوعين، قائلًا، "الخطوات أخذت وقتًا طويلًا ونحن ننتظر أي معلومة عن والدنا".

وأردف أن عشرات الشبان من الضفة الغربية ساعدوا العائلة في البحث عن والدهم بمناطق الضفة الغربية، مشيرًا إلى أن عمليات البحث وصلت إلى نابلس وقراها.

وأكد على أن الاحتمالات الأكبر بأن والدهم دخل أراضي الـ48، حيث طلبت العائلة من الشرطة الإسرائيلية فتح الكاميرات على المناطق الفاصلة بين الضفة وأراضي الـ48 والذين يؤكدون بدورهم أنه تم فحص الكاميرات ولا جديد،  قائلًا، "هم يقولون أنهم فحصوا الكاميرات ولكن هذا كذب لم يفعلوا شيء".

وختم اغبارية حديثه مع الجرمق أن أهالي مدينة الطيبة يساعدون في البحث عن والده، مضيفًا، "عممت على المساجد والأهالي في المنطقة ليقوموا بالاتصال بالعائلة إن جد أي جديد حول الوالد".

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر