الضفة الغربية

اشتباكات نابلس...ما هي الصورة التي استنفرت وسائل الإعلام العبرية للحديث عنها

نابلس


  • الأحد 24 يوليو ,2022
  • 8721 مشاهدة
اشتباكات نابلس...ما هي الصورة التي استنفرت وسائل الإعلام العبرية للحديث عنها
نابلس

تناقلت المواقع العبرية صورة الشاب الفلسطيني إبراهيم النابلسي من مدينة نابلس الذي حاصرت قوات الجيش الإسرائيلي منزله ليلة أمس ولم تتمكن من اغتياله أو اعتقاله، ليظهر بعد ساعات في تشييع جثامين الشهيدين محمد وعبد الرحمن.

وقالت قناة كان العبرية: "بعد إفلاته من قوات الجيش، المطلوب الفلسطيني الذي خُصِّصت العملية العسكرية في نابلس صباح اليوم لأجله، وصل لحضور جنازة الفلسطينيين اللّذين تم تصفيتهما خلال الاشتباكات".

وكتبت القناة 12 العبرية: "القوات الإسرائيلية حاصرت منزله الليلة الماضية في نابلس إلا أنه كان قد غادر المكان قبل ذلك".

وتابعت، "في شهر فبراير تم اغتيال الخلية التي كان عضوًا فيها، هو لم يكن في المركبة فنجى، على هذه القاعدة تزداد شعبيته لدى الفلسطينيين، والذين يرون فيه المسلح الذي يفلت مرّة تلو الأخرى من الجيش الإسرائيلي".

ونقلت القناة 12 العبرية عن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية قولها: "شدة المواجهة مع المسلحين تتزايد، كانت ليلة عنيفة".

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية "يائير لبيد" في مستهل جلسة الحكومة اليوم الأحد: "داهمت قوات الجيش الليلة الماضية أماكن يختبئ فيها مطلوبون في نابلس، وقتلت عددًا منهم في تبادل إطلاق النار، هؤلاء هم الإرهابيون الذين نفذوا سلسلة عمليات إطلاق نار، لن نقف مكتوفي الأيدي وننتظر إصابة وتعرض إسرائيليين للأذى، سنبادر ونؤذي الإرهابيين في منازلهم".

وأوضحت مصادر محلية في وقت سابق أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت صواريخ تجاه منزل كانت قد حاصرته وتركت دمارًا واسعًا في المنطقة.

وأعلنت المساجد عبر مكبرات الصوت الإضراب العام حداداً على روح الشهيدين العزيزي وصبح.

وقال الهلال الأحمر إن طواقمه تعاملت مع 19 إصابة بينها 10 بالرصاص الحي خلال المواجهات التي اندلعت في مدينة نابلس.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر