عكا

حوالي 100 حادثة اعتقال لشبان عكا على خلفية حريق الأفندي

عكا


  • الاثنين 4 يوليو ,2022
  • 904 مشاهدة
حوالي 100 حادثة اعتقال لشبان عكا على خلفية حريق الأفندي
صلاح قنبز (عكا)

اعتقلت السلطات الإسرائيلية فجر أمس الأحد الشاب صلاح قنبز من مدينة عكا على خلفية أحداث هبة الكرامة في شهر مايو/ أيار 2021.

وقال المحامي محمد حاج في حديثٍ خاص مع الجرمق إن السلطات الإسرائيلية اعتقلت قنبز من منزله خلال ساعات فجر الأحد، مضيفًا أن السلطات الإسرائيلية عقدت جلسة محكمة أمس، وقررت فيها منعه من مقابلة محامي.

وأشار المحامي حاج إلى أن السلطات الإسرائيلية توجه للشاب صلاح شبهات المشاركة في أحداث حريق فندق الأفندي خلال شهر مايو 2021.

وتابع، "منعوني من مقابلة صلاح في الوقت الحالي، هذا المنع حتى يوم الجمعة المقبلة ويوجد احتمال أن يتم تمديد هذا المنع، الشاباك هو من يحقق مع صلاح".

وأردف، "هم ينظرون إلى أنفسهم ويشعرون بالفشل، لأنهم لم يتمكنوا حتى اليوم من تقديم لائحة اتهام بالتسبب بالقتل في الحريق الذي اندلع في فندق الأفندي، لن يوقفوا الاعتقالات حتى يصلوا إلى لائحة اتهام بحريق فندق الأفندي".

وأوضح المحامي محمد حاج أن السلطات الإسرائيلية نفذت أكثر من 200 اعتقال في مدينة عكا وحدها منذ أحداث هبة الكرامة، لافتًا إلى أنه جرى التحقيق مع ما يقارب 100 شخص على شبهات تتعلق بحريق فندق الأفندي.

وأوضح الناشط وعضو اللجنة الشبابية لمتابعة معتقلي عكا محمد نصرة في حديثٍ سابق مع الجرمق ما حدث في فندق الأفندي قائلًا: "كان هناك تظاهرة نصرة للمسجد الأقصى والأحداث التي اندلعت في ذلك الحين، وعلى الفور بدأت الشرطة بقمع التظاهرة والاعتداء على كل من تواجد فيها، وأول من جرى الاعتداء عليه هي طفلة تبلغ من العمر 14 عامًا فقط".

وأضاف، "الشرطة الإسرائيلية بدأت تستخدم الرصاص والمسيل للدموع والرصاص الحي الذي يصوب فقط علينا، الشرطة تقمع فقط وقفات العرب بسبب حقدهم الدفين علينا، ونحن لا نستغرب من هذه المعاملة، خلال التظاهرة تم قنص شابين، واختناق عدد من الغاز، وفي ذات الوقت بدأت تصلنا أخبار أن اليهود يعتدون على العرب في بعض الأحياء بعكا، وأن هناك دعوات لمهاجمة العرب".

وتابع، "الشبان عندما اشتعلت كل تلك الأحداث أصبحوا يريدون إفراغ غضبهم فذهبوا وهاجموا مصالح تجارية لليهود ومن ضمن هذه الأحداث إحراق فندق الأفندي، فيما بعد ادعت السلطات الإسرائيلية أن يهودي مات نتيجة استنشاق الدخان رغم أنه كان خارج الفندق".

وأردف، "حتى قبل شهرين اعتقلوا شاب على خلفية حريق فندق الأفندي، هم فقط يريدون إغلاق ملف التحقيق، وجهوا العديد من التهم مثل محاولة قتل والحريق وإثارة الشغب، لكن جميع الشبان لا يوجد أي دليل يدينهم".

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر