فلسطيني من النقب يروي للجرمق تفاصيل مؤلمة حول هدم منزله والتنكيل بعائلته


  • الأحد 3 يوليو ,2022
  • 645 مشاهدة
فلسطيني من النقب يروي للجرمق تفاصيل مؤلمة حول هدم منزله والتنكيل بعائلته
النقب

اضطر الفلسطيني أمير أبو ظاهر من قرية كركور المحاذية لقرية ترابين الصانع في النقب لبناء خيمة يوم الخميس الماضي لإيواء عائلته بعد هدم منزلها صباح الخميس، حيث اقتحمت قوات كبيرة من الدوريات السوداء لهدم المنزل.

 

وأفاد مراسل الجرمق الإخباري بأن القوات الإسرائيلية فرضت طوقًا أمنيًا على القرية خلال عملية هدم المنزل في قرية كركور، كما منعت الدورية السوداء العائلة من إخراج مقتنياتهم وأغراضهم من المنزل وقامت بجرفها أيضًا.

ويتحدث أمير أبو ظاهر للجرمق عن معاناته التي يعيشها الآن بعد هدم منزله وبناء خيمة مؤقتة، قائلًا، "بنيت خيمة لإيواء عائلتي ومن المتوقع أن يأتوا لهدمها في أي لحظة اليوم".

ويتابع أن العائلة تسكن في منزل الآباء والأجداد منذ أكثر من 50 عامًا، وبدقائق قامت المؤسسة الإسرائيلية بهدم منزله ومنعهم من العيش في ذات المكان، مضيفًا أن المؤسسة الإسرائيلي لم تُعطه أي بديل ومنعته من البناء مرة أخرى في ذات المكان أو في مكان آخر.

وأضاف، "لم يسمحوا لنا بنقل مقتنياتنا وكسروا كل شيء، وقاموا بقتل الدجاج الذي نربيه بعد هدم الخم وهي بداخله، وقاموا بقتل القطط التي كانت متواجدة أمام المنزل حيث سقط ركام المنزل عليها وقتلت".

وتابع للجرمق أن العائلة انتقلت مؤقتًا للسكن عند الجيران، حيث لـ أبو ظاهر 7 أطفال يحتاجون للمسكن والإيواء الآمن، مشيرًا إلى أن أحد عناصر الدورية السوداء الإسرائيلية طلب من الجيران عدم السماح لأبو ظاهر وعائلته السكن عندهم أو مساعدتهم أو إطعامهم.

وقال، "لا يريدون منا بناء منزل جديد وربما سيهدمون خيمتنا اليوم، أظن أننا لو بنينا في الهواء لهدموا منزلنا أيضًا، هذه عنصرية لم يسبق أن رأيناها، لا يريدوننا هنا أبدًا".

ولفت للجرمق إلى أنه حاول التواصل مع أعضاء الكنيست الفلسطينيين ولكن حتى الآن ينتظر الإجابة منهم، مشيرًا إلى أنه حاول قبل هدم منزله التواصل مع المؤسسة الإسرائيلية لإيجاد حل ولكن لم يستجب له أحد.



 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر