فلسطين

مواقف لافتة من حزب بايدن في كارولينا الشمالية لصالح الفلسطينيين

تبنى مؤتمر الحزب الديمقراطي في ولاية كارولينا الشمالية مجموعة من القرارات التي ينتقد فيها سياسة "إسرائيل"


  • الخميس 30 يونيو ,2022
  • 848 مشاهدة
مواقف لافتة من حزب بايدن في كارولينا الشمالية لصالح الفلسطينيين
كارولينا الشمالية

تبنى الحزب الديمقراطي في ولاية كارولينا الشمالية في المؤتمر الذي تم عقده في 18 يونيو لعام 2022 مجموعة من القرارات ضد سياسة "إسرائيل" العنصرية، وحازت هذه القرارات على تصويت 781 مندوبًا بينما عارضها 64، وكان من بينها الدعوة إلى إحياء ذكرى يوم النكبة، والتأكيد على أن القوات الإسرائيلية قتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة عمداً، بالإضافة إلى المطالبة والضغط من أجل فرض عقوبات وحظر سفر على الإسرائيليين.

جريمة فصل عنصري.. 

وفي تقرير نشره موقع "The jerusalem post" وترجمه موقع الجرمق الإخباري قال إنه من بين قرارات المؤتمر كان قرار بعنوان "دعم حقوق الإنسان في إسرائيل- فلسطين" ؛ حيث دعا "المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية" الولايات المتحدة الأمريكية إلى تطبيق القوانين القائمة بشأن مساعدين منتهكي حقوق الإنسان الأجانب لإسرائيل وفرض ما يسمى " عقوبات محددة الهدف؛ بما في ذلك حظر السفر وتجميد الأصول على الأفراد والكيانات الذين يواصلون ارتكاب جرائم حقوق الإنسان.

وطالب الحزب الوطني الديمقراطي الولايات المتحدة بربط بيع الأسلحة والمساعدة الأمنية لـ "إسرائيل" بشرط إنهاء ارتكابها لجرائم الفصل العنصري والاضطهاد، فيما أكد المؤتمر على اتهام إسرائيل بارتكاب العديد من انتهاكات حقوق الإنسان، مستشهدًا بالتقارير الأخيرة لمنظمة العفو الدولية.

وشدد المؤتمر على أن "إسرائيل" شاركت في عمليات تهجير قسري لعشرات الآلاف من الفلسطينيين، واستولت على ما يقارب 65% إلى 85%  من الأراضي الفلسطينية داخل إسرائيل لخدمة المستوطنات.

وفي الحديث عن الفلسطينيين بأراضي48، وجه الحزب أصابع اتهام لـ "إسرائيل" حول خلقها أحياء وتجمعات فقيرة منفصلة للفلسطينيين، مشيرًا إلى أن "إسرائيل" خلقت تجمعات فقيرة فلسطينية في قطاع غزة المحاصر، والذي قيل أنه لا يُسمح لأحد تقريبًا بدخوله أو الخروج منه.

وانتقد القرار الصادر عن مؤتمر الحزب الديمقراطي "إسرائيل" لعدم منحها "حق العودة للفلسطينيين" والاعتراف بدولة فلسطينية.

شيرين أبو عاقلة..

وطالب القرار الثاني الذي جاء بعنوان "إجراء تحقيق مستقل في مقتل شيرين أبو عاقلة" وزارة الخارجية ومكتب التحقيقات الفيدرالي إلى فتح تحقيق في مقتل  الصحافية شيرين أبو عاقلة والتي  قُتلت خلال تبادل إطلاق نار بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين في جنين 11 مايو.

وحث الحزب الوطني الديمقراطي الرئيس الأمريكي "جو بايدن" وجميع أعضاء الكونجرس على المطالبة  بمحاسبة المسؤولين عن ما وصفوه ب "القتل المستهدف" لأبو عاقلة.

واستشهد الحزب بالتحقيقات التي أجرتها "بلينغ كات" و"سي إن إن" بأن الجنود الإسرائيليين كانوا على الأرجح مسؤولين عن مقتل مراسلة الجزيرة، كما أصدرت صحيفة "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز" تقارير مماثلة استخدمت إلى حد كبير معلومات استخباراتية مفتوحة المصدر كأساس لاستنتاجاتهما".

وأضاف التقرير الذي ترجمه موقع الجرمق الإخباري، "كانت قد صرحت السلطة الفلسطينية أن القوات الإسرائيلية هي من قتلت أبو عاقلة، إلا أنها لم تطلق الرصاصة اللازمة للتعرف على السلاح الذي أطلقت منه كما طلب المحققون الإسرائيليون، وفي غضون ذلك، أفادت التقارير بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي استبعد احتمال أن تكون القوات الاسرائيلية هي من قتلت أبو عاقلة؛  وإن كان هذا صحيحًا فإنه قد يكون من غير قصد. أو أن هناك احتمال قيام مسلح فلسطيني بذلك، لكنه احتمال تم دحضه بسرعة من قبل الحزب الديمقراطي".

ويتابع التقرير، "اتهم الحزب الديمقراطي إسرائيل بأنها لم تقم بفتح تحقيق في مقتل أبو عاقلة وذلك على الأرجح في إشارة إلى قرارها بعدم فتح تحقيق جنائي في هذه المرحلة من تحقيقهم ما لم يثير أي معلومات جديدة أي شكوك حول جريمة جنائية".

إحياء ذكرى النكبة.. 

ويلفت التقرير إلى أن المؤتمر قرر دعم تقديم تشريع في الجمعية العامة لولاية كارولينا الشمالية لإعلان يوم ذكرى النكبة في 15 مايو، كما وصف المؤتمر السيطرة الإسرائيلية على 77% من فلسطين بـ "نكبة مستمرة"، حيث تأتي هذه الخطوة في أعقاب قرار يوم النكبة الذي قدمته النائبة رشيدة طليب في منتصف مايو إلى لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب وبدعم من أعضاء آخرين في مجموعة الكونجرس غير الرسمية المعروفة باسم "الفرقة".

ويتابع، "وفقًا لمحضر مؤتمر الدولة، تم تمرير جميع القرارات بما في ذلك القرارات الثلاثة التي تنتقد إسرائيل بشدة من قبل المندوبين بأغلبية 781 صوتًا مقابل 64".

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر