تقرير إسرائيلي: الجرائم والبطالة..أبرز الأزمات التي تواجه المجتمع الفلسطيني في الـ48

 


  • الثلاثاء 28 يونيو ,2022
  • 504 مشاهدة
تقرير إسرائيلي: الجرائم والبطالة..أبرز الأزمات التي تواجه المجتمع الفلسطيني في الـ48
فلسطينيو48

 

أفاد تقرير صادر عن "مركز طاوب لدراسة السياسة الاجتماعية في إسرائيل"، اليوم الثلاثاء، بأن فلسطينيو 48 هم أكثر المتضررين من تأثير جائحة كورونا على سوق العمل.

 وجاء في التقرير أن الانخفاض الأكبر في نسبة التشغيل طرأت في أوساط الرجال الفلسطينيين في "إسرائيل"، لكن هذا الانخفاض قبل كورونا بوقت طويل.

وأكد التقرير على أن نسبة النساء الفلسطينيات في مؤسسات التعليم العالي أعلى بكثير من نسبة الرجال الفلسطينيين.

 ففي العام 2021، شكلت النساء 67% من مجمل الطلاب الفلسطينيين الذين يدرسون للقبي البكالوريوس والدكتوراه، و74% من الطلاب الفلسطينيين الذين يدرسون للقب الماجستير.

وأفاد التقرير بان قرابة 80% من جرائم القتل في "إسرائيل" في عامي 2020 و2021 كانت في المجتمع الفلسطييني، كما أن الجرائم تضاعفت بين العامين 2016 و2021.

ووفقًا للتقرير، فإن قسمًا من أسباب استفحال العنف والجريمة في المجتمع الفلسطيني  يكمن في نسبة الشبان، في سن 18 – 22 عامًا، المرتفعة ويعانون من البطالة ولا يتوجهون إلى التعليم العالي.

وحذر الباحثون في "مركز طاوب" من أنه بموجب التوقعات الديمغرافية، فإنه بحلول العام 2026 وفي الـ15 عامًا التالية، يتوقع أن يزداد الفرق بشكل كبير بين عدد الرجال وعدد النساء في سن الزواج في المجتمع الفلسطيني، وبالتالي سيصبح هناك صعوبة إيجاد زوجة بين النساء الفلسطينيات في الـ48 قد يشكل مصدرًا آخر لانعدام الاستقرار الاجتماعي – الاقتصادي.

ومنذ العام 2015، ازداد النمو السكاني في النقب بـ25 ألف إلى 29 ألف نسمة سنويًا، وبنسبة نمو تراوحت بين 2.2% و3.2%، وهذا معدل نمو سكاني أعلى من المعدل القطري بحسب المركز ويعني ذلك أن عدد سكان النقب يتضاعف كل 31 عامًا.

وارتفع مستوى التعليم لدى المعلمين، في العشرين عامًا الأخيرة، ووفقًا للتقرير فإن هذا الارتفاع برز خصوصًا في "جهاز التعليم العربي". 

وفي العامين 2019 – 2020، كانت نسبة المعلمين الفلسطينيين الذين يحملون البكالوريوس أعلى من نسبة المعلمين اليهود، فيما المعلمين الذين يحملون الماجستير كان متشابهًا في كلا الجانبين.

وبحسب التقرير، فقد ارتفع عدد الطلاب الفلسطينيين في مؤسسات التعليم العالي بين السنتين التعليميتين 2009/2010 و2020/2021 بنسبة 122%، من 25,951 إلى 57,552. وكان هذا الارتفاع كبيرًا بين طلاب الماجستير، حيث ارتفع عدد الطلاب العرب بـ228%، أي من 3270 إلى 10,735.

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر