أم الفحم

السلطات الإسرائيلية تهدم منزلًا في أم الفحم قبل ساعات من زفاف نجلها

أم الفحم


  • الاثنين 27 يونيو ,2022
  • 748 مشاهدة
السلطات الإسرائيلية تهدم منزلًا في أم الفحم قبل ساعات من زفاف نجلها
أم الفحم

هدمت الجرافات الإسرائيلية اليوم الإثنين منزل عائلة غفاري التي كانت تتحضر وتزين المنزل من أجل الاحتفال بزفاف نجلها طارق الذي كان مقررًا اليوم في مدينة أم الفحم بحجة عدم الترخيص، بعد أن اقتحمت المدينة بآليات وقوات ضخمة.

 

وقالت تغريد غفاري جبارين ابنة شقيق صاحب المنزل الذي جرى هدمه لـ الجرمق: "استيقظنا وباشرنا بتجهيز الزينة مع والدته ونساء العائلة والجيران".

وأوضحت جبارين أنه في خضم التحضير والتزيين اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية المدينة وتوجهت إلى منزل العائلة، وتابعت، "قوات مخيفة وآليات ضخمة هدمت البيت، هم يدعون أنه غير مرخص".

وأضافت، "جاءوا وقرروا أن عملية الهدم ستتم اليوم، والدة العريس وهي زوجة عمي حاولت أن تقول لهم أن لدينا عرس اليوم، لكنهم هدموا المنزل، ادعاءات أنه في تهجمات لفظية كذب وافتراء".

وأردفت لـ الجرمق، "الاعتداء الجسدي تم على عمي وشقيقي في ساحة بيت عمي، البيت قيد الإنشاء ومتوقف البناء فيه منذ 20 عام تقريبًا".

وقالت جبارين: "سنقاوم ولن نستسلم للواقع و نحن معتادين على التعامل مع هذا الواقع في أفراحنا و أتراحنا وأعيادنا، تعودنا أن نخلق الفرح رغم الظروف".

وكانت آليات الهدم والجرافات الإسرائيلية قد هدمت صباح اليوم الإثنين مبنى في حي عين النبي بمدينة أم الفحم بحجة البناء غير المرخص وذلك بعد اقتحام قوات معززة من القوات الإسرائيلية المدينة.

وأفاد مراسل الجرمق الإخباري بأن الهدم جاء قبل ساعات فقط من حفل زفاف مقرر لشقيق صاحب المنزل الذي هدمته القوات الإسرائيلية.

وتابع بأن القوات الإسرائيلية أغلقت الشوارع المؤدية للمنزل ومنعت السكان من الاقتراب.

وذكرت مصادر محلية لـ الجرمق بأن المنزل يقع في وسط المدينة وفي منطقة مأهولة في السكان الذين يعيشون فيها منذ سنوات طويلة ولكن السلطات الإسرائيلية قررت اليوم تنفيذ الهدم بحجة البناء دون ترخيص.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر