"حكومة بينيت"

بالأرقام.. هكذا تفوقت حكومة "بينيت" على نتنياهو بمحاربة الفلسطينيين

الحكومة الإسرائيلية


  • السبت 25 يونيو ,2022
  • 831 مشاهدة
بالأرقام.. هكذا تفوقت حكومة "بينيت" على نتنياهو بمحاربة الفلسطينيين
الحكومة الإسرائيلية

نشرت "منظمة السلام الآن" الإسرائيلية تقريرًا تؤكد فيه أن حكومة "نفتالي بينيت" لم تسعَ فقط إلى العمل على استمرار السياسات التي وضعتها حكومة "بنيامين نتنياهو"، بل عملت طوال عام كامل على تعميق الاستيطان عبر مشاريع أبرزها نزع الملكية واضطهاد الفلسطينيين.

ويوضح التقرير أنه كان هناك زيادة بنسبة 26% في معدل التخطيط للمشاريع الاستيطانية، إلى جانب الترويج لأكثر من 7292 وحدة سكنية في المستوطنات، وذلك أكثر من المتوسط ​​السنوي الذي يبلغ 5784 وحدة سكنية في حكومات نتنياهو.

ويشير تقرير "منظمة السلام الآن" إلى أن حكومة "بينيت" طرحت مشاريع لبناء نحو 1550 وحدة سكنية في المستوطنات، وذلك مقارنة بمتوسط ​​سنوي يبلغ 1343 وحدة سكنية في السنة خلال حكومات نتنياهو، أي بزيادة تصل قيمتها إلى 15%.

ويلفت التقرير إلى أن البناء في المستوطنات ارتفع في فترة حكومة "نفتالي بينيت" بنسبة تصل إلى 62%، وذلك خلال عام واحد فقط، ويتابع، "حكومة بينيت- لابيد عملت على تعزيز عدد من الخطط التي من شأنها أن تضر بفرص التنمية والاستمرارية الفلسطينية وحل الدولتين والتوصل إلى اتفاق سياسي".

ويضيف التقرير أنه في ظل حكومة "بينيت- لابيد" تم إنشاء 6 بؤر استيطانية جديدة غير قانونية، وهي "جفعات هادجل" جنوب تلال الخليل، و"كارني ريعم" في منطقة سلفيت، ومزرعة "ميفؤوت" شمال أريحا، ومزرعة "يوليوس" شمال وادي الأردن، وبؤرة "أوهافي يا" غرب بيت لحم.

وتؤكد المنظمة في التقرير الذي نشرته أن حكومة "بينيت- لابيد" دعمت عمليات إجلاء العائلات وإخلاء المنازل في حي الشيخ جراح شرقي القدس لصالح المستوطنات.

وتشدد على أن الحكومة الإسرائيلية بزعامة "بينيت" عمقت سياسة طرد الفلسطينيين، حيث هدمت الحكومة الإسرائيلية حتى تاريخ 6/6/2022، نحو 639 مبنى فلسطيني في المنطقة ج، ما تسبب بفقدان 604 فلسطيني لمنازلهم.

ويشير التقرير إلى أن نسبة هدم المنازل في حكومة "بينيت" ارتفعت بنسبة 35% مقارنة بمتوسط ​​عمليات الهدم في حكومات نتنياهو، أما شرق القدس، فهُدم 189 مبنى وبقي 450 فلسطينيًا بلا مأوى، وهذه زيادة بنسبة 59٪ مقارنة بسنوات نتنياهو. 

وتتابع المنظمة، "في حين تمت الموافقة في المستوطنات على 55 مخططًا لبناء 7،292 وحدة سكنية، وافقت الحكومة على 6 مخططات فقط للفلسطينيين مع 1،303 وحدات سكنية في المنطقة (ج) بالكامل".

ويلفت التقرير إلى أنه في ظل حكومة "بينيت- لابيد" كان هناك زيادة بنحو 45٪ في حوادث عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم، إلى جانب قتل 86 فلسطينيًا على أيدي جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وحدها، وذلك مقارنة بالمتوسط ​​في عهد حكومة نتنياهو الذي وصل إلى 41 قتيلًا سنويًا".

ويضيف التقرير أن حكومة "بينيت" أعلنت عن 22000 دونم من الأرض كمحميات طبيعية في منطقة جنوب أريحا.

ويذكر التقرير من ضمن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، مواصلة حكومة "بينيت- لابيد" العمل على توجه حكومة نتنياهو في تغيير الواقع في المسجد الأقصى.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر