أراضي48

فلسطيني من أم الفحم: انتظرت 6 ساعات في مستشفى العفولة ولم يقدموا لي العلاج لأنني عربي

مستشفى العفولة


  • الاثنين 6 يونيو ,2022
فلسطيني من أم الفحم: انتظرت 6 ساعات في مستشفى العفولة ولم يقدموا لي العلاج لأنني عربي
مستشفى "هعيمق"

اشتكى فلسطيني من مدينة أم الفحم من تعامل المستشفيات الإسرائيلية وطواقمها الطبية مع الفلسطينيين بأراضي48، وأن الطواقم تقدم العلاج والرعاية للإسرائيليين بينما تؤجل تقديمها للفلسطينيين.

وقال جميل جبارين من مدينة أم الفحم لـ الجرمق إنه توجه مساء أمس الأحد إلى مستشفى "هعيمق" بالعفولة لإجراء فحوصات ولتلقي العلاج المناسب لحالته الصحية، وتابع، "وصلت المستشفى الساعة الـ 11 ليلة أمس، وانتظرت حتى الساعة الـ 4 فجرًا ولم أتلقى أي فحص أو علاج".

وأضاف، "توجهت إليهم وقلت لهم إنني أنتظر منذ ساعات طويلة ولم يعطوني أي اهتمام، استمروا بالقول إنه علي أن أصبر وأنتظر، وفي هذا الوقت الذي تركوني أنتظر فيه جاء اثنين من اليهود وقدموا لهما العلاج بينما أنا أنتظر دوري".

وتابع، "في النهاية تركت المستشفى وذهب إلى المنزل دون أي علاج، وحتى الآن لم يعودوا إلي ولم يسألوا عن وضعي، هذا لأنني عربي، وهذه ليست المرة الأولى التي يتركونني أنتظر فيها دون تلقي العلاج".

وأشار جبارين إلى أنه اضطر للتحويل إلى مستشفى آخر لتلقي العلاج، قائلًا: "أنا شعرت أنني غير مهم وأن الأولوية هي لليهود ولتقديم العلاج لهم فقط، ومن غير المهم مهما يعاني العربي، هم يدّعون أن ذلك بسبب الأعداد الكبيرة للمرضى، ولكنهم قدموا العلاج لليهود!".

وأضاف، "نحن ندفع ضرائب وتأمين ولا نتلقى خدمة مقابل ذلك، قررت أن أحجز موعد عند طبيب مختص، جميع المواعيد المتاحة كانت بعد شهر وأكثر!، هذا غير معقول!، الإنسان يموت قبل أن يأتي موعد مقابلته عند الطبيب".

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر