النقب

السلطات الإسرائيلية تلصق أوامر هدم على مصلى بوادي النعم في النقب

السلطات الإسرائيلية تهدد الأهالي في النقب بتغريمهم وهدم منازلهم فيما لو تواصلوا مع الصحافة


  • السبت 21 مايو ,2022
  • 550 مشاهدة
السلطات الإسرائيلية تلصق أوامر هدم على مصلى بوادي النعم في النقب

ألصقت السلطات الإسرائيلية أوامر هدم نهاية الأسبوع الماضي لمصلى يقع داخل مبنى في قرية وادي النعم مسلوبة الاعتراف بالنقب.

وقال رئيس اللجنة المحلية في وادي النعم يوسف الزيادين في حديثٍ خاص مع الجرمق إن السلطات الإسرائيلية قامت بوضع أمر هدم على المصلى الذي يقع داخل مبنى وعمره أكثر من 20 عامًا بوادي النعم.

وأضاف، "هذا عمل بربري وهمجي وغير مقبول، هذا مصلى وليس مكان للسكن، الناس يصلون فيه وبعد الصلاة يغلقونه ويتوجهون لمنازلهم، كيف يلصقون أوامر هدم لمصلى يتعبد الناس فيه ويؤدون الصلاة!".

ولفت الزيادين إلى أن السلطات الإسرائيلية هددت الأهالي في المنطقة، قائلًا: "يحاولون الضغط على الناس ويهددونهم بهدم منازلهم وبتغريمهم، ويقولون لهم بأنه سيتم معاقبتهم فيما لو تحدثوا مع الصحافة أو تحدثوا مع سياسيين".

وتابع، "يوجد تضييق على النقب، منذ وقت قالت الموحدة إن هناك مشروع للأزواج الشابة يقضي ببناء قطع سكنية لهمم بنحو 70- 100 متر، لكن حتى اليوم لم يجري العمل بشكل جدي على المشروع ولم يصدر أي قرار رسمي عن الحكومة بشأن ذلك".

وأردف، "الحكومة لم تغير من سياساتها ضد النقب، ووجود الموحدة في الحكومة لم يفيدنا ولا يقدم ولا يؤخر، الموحدة وعدت الناس بمشروع، لكن الحكومة تنفي كل ما وعدت الموحدة العرب به، نحن نريد أن يكون المشروع الحقيقي وألا يتورط الناس ببناء وحدات سكنية ستهدم لاحقًا".

وأشار الزيادين إلى أن التضييق على الفلسطينيين في النقب يشمل أيضًا ملاحقة الشابات والشبان، موضحًا أن لا مبرر للسلطات الإسرائيلية باعتقال الطالبة مريم أبو قويدر وتمديد اعتقالها حتى اليوم وأن المنشورات التي اعتقلت على خلفيتها مريم لا تمس السلطات الإسرائيلية بأي شيء.

وقال الزيادين لـ الجرمق: "النقب يتعرض لضغوطات كبيرة من الشاباك والحكومة، هم يلفقون للقاصرين والشابات التهم ويعتقلونهم دون أي مبرر، أوجه نداء لكل القيادات في الوسط العربي وأقول لهم إن الصمت عما يحدث في النقب من التحقيقات والظلم الذي يتعرض له العرب جريمة".

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر