إبراهيم خليل

الإفراج عن الناشط إبراهيم خليل بشروط مقيدة منها الإبعاد عن الأقصى لـ3 أشهر

 


  • الأربعاء 18 مايو ,2022
  • 549 مشاهدة
الإفراج عن الناشط إبراهيم خليل بشروط مقيدة منها الإبعاد عن الأقصى لـ3 أشهر

 

أفرجت السلطات الإسرائيلية عن الناشط إبراهيم خليل من بلدة البعينة نجيدات بعد اعتقال دام حوالي أسبوعين بشروط مقيدة منها الحبس المنزلي والإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 3 أشهر.

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت إبراهيم خليل في ثاني أيام عيد الفطر السعيد من المسجد الأقصى، حيث يعتبر هذا الاعتقال الثاني خلال أشهر الذي تعرض له إبراهيم خليل.

وقال المحامي عمر خمايسي، إن المحكمة الإسرائيلية أفرجت عن إبراهيم خليل بشروط مقيدة منها الحبس المنزلي حتى يوم السبت المقبل والإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 90 يومًا وعدم استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، وكفالة طرف ثالث بـ 5000 شيكل.

وتابع للجرمق أن إبراهيم خليل تعرض للاعتقال للمرة الثانية خلال أشهر، حيث كان الاعتقال المرة الأولى لإبعاده عن المسجد الأقصى حيث انتهت مدة الإبعاد  وعاد إبراهيم للمسجد، إلى أن اعتقل مرة أخرى ثاني أيام عيد الفطر السعيد.

وأضاف أن الاعتقال ملاحقة سياسية ومحاولة لترهيب الشبان والنشطاء، مشيرًا إلى أن الاعتقال كان مسألة وقت لا أكثر لأن إبراهيم خليل لم يرتكب مخالفات قانونية وإنما كان التحقيق معه يدور حول نشاطه في المسجد الأقصى ونشاطه الاجتماعي.

وأكد على أن الشبهات التي قدمتها النيابة الإسرائيلية حول إبراهيم أنه كان يحرض الشبان على الاصطدام مع شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، لافتًا إلى أن هذه محاولات ترهيب وتخويف للنشطاء الذين يحاولون نقل الواقع المرير الذي يعيشه أهل القدس والـ48.

 

. . .
رابط مختصر



مشاركة الخبر