النقب

الحريات تدعو لحضور جلسات محاكمة معتقلي الـ48 ومؤازرتهم

 

  • الثلاثاء 17 مايو ,2022
  • 476 مشاهدة
الحريات تدعو لحضور جلسات محاكمة معتقلي الـ48 ومؤازرتهم

 

دعت لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية إلى حضور جلسات محاكمة المعتقلين في أراضي الـ48 عقب اعتقال عشرات الشبان والشابات حلال مظاهرات أو أنشطة احتجاجية.

وجاء في بيان اللجنة، "إزاء الحملة المسعورة التي تشنها السلطات الإسرائيلية ضد أبناء مجتمع الداخل الفلسطيني وضد المدافعين عن المسجد الأقصى المبارك، والتي تتمثل باستخدام كل وسائل البطش والقمع والقهر، والتي من أبرزها اعتقال الشبان والفتيات لمجرد مشاركتهم في مظاهرة سلمية أو نشاط احتجاجي أو رفعهم أصواتهم رفضًا للظلم واحتجاجًا على ممارسات القمع أو استهداف الأراضي أو اقتحام المسجد الأقصى، أو حتى تعبيرهم عن رأيهم الرافض لتلك الممارسات".

وتابعت إن لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة بكافة أعضائها لا تألو جهدًا في مؤازرة المعتقلين ومساندتهم، سوية مع طواقم المحامين والحقوقيين، إلا أن أعداد المعتقلين الكبيرة ومن مختلف المناطق من الشمال إلى الجنوب إلى القدس، وكثرة جلسات المحاكمات في محاكم مختلفة تجعل من مهمة المشاركة المتواصلة في جميع جلسات المحاكمة والتي تكون في أحيان كثيرة على مدار الأسبوع، وأحيانًا عدة محاكمات في نفس اليوم، تجعل من هذه المهمة صعبة للغاية.

وأضافت، "ولأن لجنة الحريات تسعى بكل ما أوتيت من جهد ووقت وهمة إلى إسناد جميع المعتقلين والمعتقلات دون استثناء، وحتى يعلم هؤلاء المعتقلون أنهم ليسوا وحدهم وأن أهلهم يقفون إلى جانبهم وخلفهم، فإنها تتوجه بهذا النداء إلى الأهل كافة كي يشاركوا في مؤازرة المعتقلين خاصة بالمشاركة وحضور جلسات المحاكمات، حتى تكون رسالة أبناء مجتمع الداخل واضحة: نحن شعب لا نترك أبناءنا المعتقلين وحدهم.

وتابعت أن هناك معتقلون يعانون ظلم الأسر على خلفية أحداث النقب الأخيرة، ومعتقلون على خلفية اعتكافهم في المسجد الأقصى المبارك، ومعتقلون من أحداث هبة الكرامة من رمضان قبل الماضي، ومعتقلون ومعتقلات من الجامعات والذين اعتقلوا في الأيام الأخيرة لمشاركتهم في نشاطات إحياء ذكرى نكبة شعبهم الفلسطيني، وهناك معتقلون على خلفية التعبير عن رأيهم المشروع في صفحاتهم على منصات التواصل الاجتماعي، وغيرهم الكثير".
 

. . .
رابط مختصر


مشاركة الخبر