نواب عرب بالكنيست يهاجمون عودة بسبب الدعوة لترك جيش الاحتلال

هاجم نواب عرب في الكنيست الإسرائيلي النائب في القائمة المشتركة أيمن عودة عقب تصريحات له دعا فيها الفلسطينيين الذين يلتحقون بالقوات الإسرائ


  • الاثنين 11 أبريل ,2022
  • 565 مشاهدة
نواب عرب بالكنيست يهاجمون عودة بسبب الدعوة لترك جيش الاحتلال
هاجم نواب عرب في الكنيست الإسرائيلي النائب في القائمة المشتركة أيمن عودة عقب تصريحات له دعا فيها الفلسطينيين الذين يلتحقون بالقوات الإسرائيلية للتراجع عن ذلك ورمي السلاح والوقوف إلى جانب أبناء شعبهم. وقال منصور عباس: "أيمن عودة تحدث ليقطع الطريق أمام أي احتمال للتعاون السياسي مع الائتلاف، إنه يستغل القضية بشكل غير لائق، بينما نحاول إعادة الثقة بين اليهود والعرب في أعقاب العمليات الشنيعة". وهاجمت النائبة في حزب العمل ابتسام مراعنة تصريحات النائب أيمن عودة، حيث قالت في مقابلة مع إذاعة إسرائيلية متسائلة: "من يريد إشعال النار أكثر؟". وفي وقت سابق من اليوم، طالب عضو الكنيست الإسرائيلي أوفير كاتس بفتح تحقيق حول تصريحات النائب عن القائمة المشتركة أيمن عودة بعد مطالبته للشبان “العرب” العاملين في صفوف القوات الإسرائيلية بالانسحاب منها والعودة لشعبهم. وقال موقع والا العبري إن شريط الفيديو أثار موجة غضب واستنكار في النظام السياسي، مضيفًا أن الشرطة الإسرائيلية تفحص إمكانية فتح تحقيق معه بشبهة التحريض. وقال عضو الكنيست أوفير كاتس إن مكان النائب عن المشتركة أيمن عودة في السجن وليس في الكنيست وذلك تعليقًا على شريط الفيديو. وكتبت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أييلت شاكيد إن النائب عودة محرض ضد “دولة إسرائيل” ولا يمكن التوصل معه لأي اتفاقيات ومكانه خارج الكنيست. وقال النائب عودة في فيديو نشره عبر صفحته على منصة فيس بوك: “في الفترة الأخيرة التقيت مجموعات من القدس قالوا لي أن شباب عرب من حملة الجنسية الإسرائيلية يعتدون عليهن.. لذا أقول لهم من العار أن يقبل شاب أو أهل شاب أن ينخرط شبابنا ضمن ما يسمى بقوات الاحتلال”. وهاب النائب أيمن عودة بالشبان الذين انخرطوا بصفوف القوات الإسرائيلية بضرورة الانسحاب والتراجع عن ذلك، قائلًا: “أهيب بالشباب الذي التحقوا بالقوات الإسرائيلية ونسبتهم لا تتجاوز 1.5% وأقول لهم من الآن ارموا السلاح بوجههم وقولوا لهم إن مكانكم ليس معهم وأنكم لن تكونوا جزءًا من الجريمة.. قولوا لهم أن مكانكم مع الحق والعدل مع هذا الشعب الذي يناضل ضد الاحتلال”.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر