كيف تؤثر الإجراءات العقابية بحق جنين على طلبة الجامعة الأمريكية من فلسطينيي48؟


  • الأحد 10 أبريل ,2022
  • 500 مشاهدة
كيف تؤثر الإجراءات العقابية بحق جنين على طلبة الجامعة الأمريكية من فلسطينيي48؟
  يتأثر الطلبة الفلسطينيون من أراضي الـ48 بقرارت السلطات الإسرائيلية الأخيرة القاضية بمنع دخول أهالي الـ48 لمدينة جنين بعد إغلاقها  حاجزي الجلمة وأم الريحان خاصة أن هناك نحو 4 آلاف طالب فلسطيني من الـ48 يدرس في الجامعة الأمريكية بجنين. وتأتي هذه القرارات الإسرائيلية ضمن سلسلة الإجراءات العقابية التي فرضتها السلطات الإسرائيلية على محافظة جنين، ومنها منع الدخول والخروج إلى عبر حاجزي الجلمة وأم الريحان إلى جنين، الأمر الذي يؤثر على الطلبة بشكل مباشر. وتقول طالبة من الناصرة فضلت عدم الكشف عن اسمها للجرمق إن الطلبة من الـ48 سيتأثرون بهذه القرارات بشكل كبير من ناحية المواصلات خاصة أن السلطات الإسرائيلية سمحت بالمرور عن الحواجز مشيًا على الاقدام، مشيرة إلى أن قطع الحاجز مشيًا هو أمر صعب جدًا خاصة في ظل الأجواء الحارة وبالتزامن مع شهر رمضان المبارك. وتابعت للجرمق أن التنقل مشيًا مرهق للطلبة جدًا، من ناحية جسدية ومن ناحية مادية وذلك لأن تكلفة المواصلات من الناصرة لأحد الحواجز قرب جنين تصل إلى 30 مؤكدة على أن الطلبة إذا أرادوا المرور مشيًا والركوب بسيارة أجرة سيكلفهم 30 شيكلًا إضافية أي أن تكلفة الذهاب  للجامعة ستصل لـ60 يوميًا، أي ضعف ما كانت عليه. وتقول، "الأوضاع الاقتصادية صعبة للغاية وهناك عدد كبير من الطلبة لا يعملون وبالتالي فإن دخلهم محدود واعتمادهم على الأهل فقط". وتلفت إلى أن صعوبة المواصلات قد تؤثر على وصول الطلبة للجامعة، في الوقت الذي تلزم فيه إدارة الجامعة الطلبة بالحضور لأن أي غياب قد يؤثر على وضع الطالب في المساق الدراسي الجامعي ويمكن أن يفقد الطالب قدرته على متابعة التعليم في حال ازدادت الغيابات نتيجة التأخير. وتضيف في حديث مع الجرمق أن هذه الإغلاقات جاءت في الوقت الذي تعقد فيه الجامعة اختبارات للطلبة، قائلة، "نحن سنتأثر بالتأكيد بالإغلاقات خاصة أننا بدأنا الاختبارات الجامعية النصفية" وفي السياق، تقول الطالبة في الجامعة الأمريكية بجنين حنين دياب إنه من المستحيل أن يتنقل الطلبة مشيًا على الأقدام لقطع الحواجز وذلك لأن المسافة طويلة جدًا للجامعة تستغرق 20 دقيقة في السيارة فكيف مشيًا على الأقدام في ظل الحر والصيام؟ وتابعت في حديث للجرمق أن التنقل مشيًا على الأقدام أو المرور عن حواجز بعيدة عن جنين هو أم صعب قد يدفع الطلبة للتأخير أو عدم الحضور للجامعة، ويؤثر على متابعتهم لمساقاتهم التعليمية خاصة في ظل الاختبارات الجامعة حاليًا. وتضيف للجرمق أن هناك حواجز أخرى قد يستطيع طلبة الـ48 المرور عبرها للوصول لجنين لكنها تستغرق ساعات طويلة للوصول وبعيدة جدًا . ومن الجدير بذكره أن السلطات الإسرائيلية أغلقت الحواجز المؤدية لمدينة جنين ومنعت أهالي الـ48 من الوصول لها، كما منعت دخول التجار ورجال الأعمال من سكان منطقة جنين لـ48، وعدم السماح بدخول سكان مدينة جنين لأراضي الـ48 حتى مع استصدار تصريح. وتأتي هذه الإجراءات العقابية، بعدما شنت قوات الاحتلال عدوانًا على مدينة جنين، وأخذت قياسات منزل عائلة الشهيد رعد حازم منفذ عملية تل أبيب تمهيدًا لهدمه، حيث استشهد خلال اقتحام مخيم جنين بالأمس الشاب أحمد السعدي وأصيب العشرات.  
. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر