"ذهبا ليعيشا الأجواء الرمضانية بالقرب من باب العامود"..فاعتقلتهما شرطة الاحتلال واعتدت على أحدهما


  • الثلاثاء 5 أبريل ,2022
  • 484 مشاهدة
"ذهبا ليعيشا الأجواء الرمضانية بالقرب من باب العامود"..فاعتقلتهما شرطة الاحتلال واعتدت على أحدهما
  رفضت المحكمة الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء الاستئناف المقدم على قرار اعتقال الشابين يزن وباسل عباهرة من مدينة عرابة البطوف، حيث قررت عرضهما على المحكمة يوم غد الأربعاء 6.4.2022. واعتقلت شرطة الاحتلال الشقيقن عباهرة من ساحات باب العامود يوم الأحد الماضي، ووجهت لهما تهمًا بالاعتداء على عناصر شرطة أثناء تأدية عملهم والقيام بأعمال شغب على حد زعمها. وقال والد الشابين كمال عباهرة في حديثٍ للجرمق إن المحكمة الإسرائيلية رفضت الاستئناف الذي قدمه المحامي على قرار تمديد اعتقالهما، مشيرًا إلى أن العائلة تتأمل بأن يُفرج عنهم غدًا حيث كانت المحكمة قد مددت اعتقالهما ليوم الأربعاء. وتابع للجرمق أن نجله يزن يبلغ من العمر 18 وباسل 21 عامًا، حيث تواجدا في باب العامود ليعيشا الأجواء الرمضانية هناك، إلا أن شرطة الاحتلال اعتدت عليهما كباقي الشبان واعتقلتهما. وأردف للجرمق، "التشديدات التي تقوم بها الشرطة الإسرائيلية ليست مؤشر جيد..هناك تشديدات كبيرة والمكان بالقرب من باب العامود حاليًا أكثر الأماكن حساسية". وفي السياق، كتبت والدة الشقيقن عباهرة إن نجليها تواجدا في القدس يوم الأحد الماضي لأن باسل طالب جامعي يدرس الموسيقى والعزف في الأكاديمية للموسيقى التابعة للجامعة العبرية بالقدس حيث كان شقيقه يزن في زيارة له. وتابعت، "أحب الأخوان المشاركة في الأجواء الرمضانية والإفطار في ساحة باب العامود، إلا أن الاحتلال، وكعادته يُعكر صفو الأجواء، وبالتالي بدأوا باعتقال الشبان المتواجدين هناك، ولسوء الحظ كان الأخوان باسل ويزن في المنطقة لحظة الاعتقالات". وأكدت على أن عناصر شرطة الاحتلال اعتدوا على الشقيقين عباهرة، حيث انهالت العناصر على باسل بالضرب المبرح، فهرع أخاه يزن لمساعدته فاعتقلا سوية. ومن الجدير بذكره أن شرطة الاحتلال اعتقلت عشرات الشبان منذ الأول من رمضان من ساحة باب العامود، حيث يتواجد عدد كبير من عناصر الشرطة يوميًا في الساحة خاصة بعد إقامة مركز شرطة متنقل بالقرب من باب العامود. وفي سياق الاعتقالات، فقد نفذت القوات الإسرائيلية حملة اعتقالات بحق الشبان من الـ48، حيث اعتقلت الشاب سعيد جبارين من مدينة أم الفح، واعتقلت الشاب عمر رياض من قلنسوة واعتقلت شابًا من مدينة الطيبة. وبالإضافة لهذه الاعتقالات، فقد أكد نشطاء للجرمق على أن القوات الإسرائيلية استغلت الأوضاع الأخيرة في القدس والـ48 لتنفيذ حملة اعتقالات واسعة طالت نشطاء.
. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر