مصلحة السجون تواصل التنكيل بحق أسيرين من أسرى نفق الحرية


  • الأحد 27 مارس ,2022
  • 924 مشاهدة
مصلحة السجون تواصل التنكيل بحق أسيرين من أسرى نفق الحرية

ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد أن الأسيرين محمد العارضة ويعقوب قادري ما يزالا يتعرضان للتنكيل والتعذيب المستمر وظروف الاحتجاز القاسية داخل الزنازين الإسرائيلية.

وأوضحت الهيئة أن محمد العارضة مازال يتعرض الى التنكيل والتعذيب حيث تحتجزه السلطات الإسرائيلية في زنازين سجن "أوهلي كيدار"، في ظروف سيئة.

وتابعت الهيئة أن إدارة مصلحة السجون تحتجز العارضة داخل زنزانة تفتقر الى أدنى مقومات الحياة الآدمية، حيث يتم إجباره على النوم على فرشة قذرة وبالية، الأمر الذي تسبب  من تفاقم وضعه الصحي، وبدأ يشتكي من آلام حادة في ظهره، وقد تم تحويله لعيادة السجن، واكتفى الطبيب بإعطائه حبوباً مسكنة للألم، وبعد مماطلات طويلة أعطي إبرة.

وفي ذات السياق يتعرض الاسير يعقوب قادري الى ظروف عزل سيئة  في عزل سجن "ايشل" حيث ترفض السلطات الإسرائيلية تقديم العلاج اللازم له.

وأفاد محامي الهيئة بأن الأسير قادري يعاني من آلام وأوجاع في يده اليمنى، وكتفه وقدمه اليسرى جراء اعتداء قوات "النحشون" عليه بالضرب أثناء جلسة محاكمته في الناصرة، ويحتاج إلى إجراء صورة    (سي تي) إلا أنه ما زال ينتظر الموافقة، كما أنه بحاجة الى إجراء عملية  في عينيه  جراء إغلاق بمجرى الدمع والذي يؤثر على الرؤية، ويؤدي الى أوجاع بالرأس، وكان من المقرر إجراؤها منذ عام ونصف إلا أنه حتى اللحظة ينتظر الموافقة، بالإضافة إلى معاناته من ضيق بالتنفس،  و بحاجة إلى تشخيص حالته والتعامل معه بشكل جدي.

ومن الجدير بذكره أن الأسيرين العارضة وقادي من أسرى نفق الحرية الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع في 6 من أيلول الماضي برفقة الأسرى محمود عارضة، أيهم كمامجي، محمد العارضة، ومناضل انفيعات و زكريا زبيدي، حيث يقضي قادري حكمًا بالسجن المؤبد مرتين، فيما يقضي العارضة حكًا بالسجن المؤبد مدى الحياة.

. . .
رابط مختصر



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مشاركة الخبر